منحوتة من الشوكولاتة تحاكي متحف المستقبل «فيديو»

باستخدام 150 كيلوغرام من الشوكولاتة، قدم الشيف الفرنسي ستيفان لورو، منحوتة تحاكي البناء الهندسي لمتحف المستقبل، معتمدا على 90 كيلوغرام من الشوكولاتة لبناء القاعدة، وما يقارب 60 كيلوغرام لتكوين شكل المبنى. وقدم هذه المنحوتة في الاحتفالية التي نظمتها سفارة بلجيكا في فندق رافلز بدبي، والتي تهدف لتعزيز قيم الاستدامة وحماية البيئة في صناعة الشوكولاتة.

وقال الشيف ستيفان لورو لـ «الإمارات اليوم»: «ذهبت في البدء الى رؤية المتحف وشكل البناء من الخارج، وبعدها بدأت بوضع المقاييس التي يمكن تصميم المنحوتة بها، وبنيت القاعدة من 90 كيلوغرام من الشوكولاتة الداكنة، للحصول على هذا اللون، فيما اخترت للبناء اللون الأزرق، لتقديم مشهد انعكاس السماء على اللون الفضي لهيكل المبنى». وأضاف لورو بأنه اعتمد على تصميم المنحوتة والحروف العربية من خلال الأوراق الذي عمد طباعة الكلمات عليها من أجل الحصول على شكل قريب جدا من الكتابة الفعلية الموجودة على المبنى، تاركا لنفسه المساحة الإبداعية التي تخوله تقديم العمل برؤية فنية خاصة.

استغرق العمل على المنحوتة ما يقارب أربعة أيام، وقد عمل الشيف على تقديمها مستعينا بفريق في مرحلة تثبيت المبنى على القاعدة فقط. ونوه بأنه ابتعد عن تقديم منحوتة بنسخة طبق الأصل عن المبنى الواقعي وباللون الفضي، اذ فضل استخدام اللون الأزرق لأنه ليس مهندسا، ولأنه أراد أن يبقيها على مسافة من المبنى الحقيقي. ونوه لورو بأن الأزرق هو لون توقيعه، موضحا أنه استخدم الشوكولاتة التي تحتوي على نسبة أقل من زبدة الشوكولاتة، وذلك لأن ارتفاع نسبتها في النحت بالشوكولاتة يؤثر في العمل، ويؤدي الى ذوبان الشوكولاتة، ولهذا يجب ان تبقى بنسب متدنية وهو الذي يعتبر من التحديات الأساسية في تكوين منحوتات الشوكولاتة.

وبالعودة الى الحدث الذي قدمت فيه المنحوتة، يذكر أن دولة الإمارات، ووفقا لتقارير ومؤشرات التنافسية العالمية لعام 2020، تتصدر المشهد الدولي في الاستدامة البيئية ضمن 8 مؤشرات عالمية تتعلق بالعمل البيئي، فيما تستحوذ على المركز الأول إقليميا في 19 مؤشرا. وتحدث الرئيس التنفيذي في مجموعة بانو بوراتوس وكيل شركة «بلكولاد»، محمد حشوي عن مفهوم الاستدامة في الشوكولاتة، ولفت الى سعيهم لتوفير أفضل أنواع المواد الأولية للصناعيين، وذلك ليستطيعوا تقديم المنتجات الصحية الخالية من الإضافات.

 واستعرض مدير الإنتاج والتدريب في مجموعة بانو بوراتوس، سلفستر أونو، برنامج «كاكاو تريس» الذي يهدف لتحقيق الاستدامة في صناعة الشوكولاتة، والحفاظ على البيئة، كجزء من التزامات الشركة بمسؤولياتها المجتمعية والبيئية، بالإضافة لتمويل بناء المدارس ومراكز رعاية صحية وآبار وخزانات الأمطار في الدول المنتجة للكاكاو.

طباعة