مبدعون يناقشون «الضوء والحركة» في العمل المسرحي

استضافت الدورة الـ40 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الكاتب المسرحي العماني هلال بن سيف البادي، والروائي والكاتب المسرحي المغربي يوسف فاضل، في جلسة حوارية بعنوان «الضوء والحركة»، أدارها الممثل والمخرج المصري محمد غباشي، تناولت دور ورش العمل المسرحية في بناء شخصية الممثل، وفي إتقان العمل الإبداعي والإخراجي والتقني المصاحب لإنتاج العروض المسرحية.

واستهل الفنان غباشي الجلسة بتسليط الضوء على أهمية الضوء والحركة على الخشبة كعاملين أساسيين في العمل المسرحي، مشيراً إلى أن هذين العنصرين لا يقلان أهمية عن بقية عناصر المسرح، كالديكور والصوت والتمثيل والإخراج، وكل هذه العناصر تحتاج إلى كثير من الورش التدريبية حتى يخرج العرض المسرحي إلى النور بشكله الإبداعي والإخراجي والتقني.

وقال الكاتب هلال البادي: «لاشك في أن الضوء والحركة عنصران أساسيان في عملية البناء المسرحي، لكن البداية تكون من كتابة النص، فالكاتب المسرحي لا يكتب فكرة عابرة يلتقطها وهو في مكان ما، بل يكتب مشاعر وحركة سيتم تجسيدهما من قبل الممثل على خشبة المسرح، كما يكتب أحاسيس المخرج الذي سيتولى بدوره إخراج هذه الأحاسيس مرة أخرى من الممثلين».

وشدد البادي على ضرورة الورش التدريبية لنجاح العرض المسرحي.

وحول رؤيته لدور الورش في نجاح العمل المسرحي، قال الروائي يوسف فاضل: «تكتسي الورش المسرحية أهمية خاصة بالنسبة لفريق العمل المسرحي ككل، والمهم بالنسبة لكل عضو في الورشة هو أن يساعد الآخرين على إدراك ما يجمعه بهم في تلك اللحظة وذاك المكان، متجاهلين اختلافاتهم والفوارق التي تبعدهم عن بعضهم، ومركزين على ما يجعلهم يتفاعلون مع بعضهم، وأعتقد أنهم سيتصرفون في حياتهم خارج المسرح وفق ما تعلموه من بعضهم خلال الأيام الاستثنائية التي جمعتهم».

طباعة