حذّر في ورشة بمعرض «الشارقة للكتاب» من التطبيقات الغريبة

خبير «سيبراني» يحدد خطوات للحدّ من التنمّر والتحرش الإلكتروني

عبدالنور خلال تقديمه ورشة العمل. من المصدر

حدّد الخبير في التوعية، مستشار الأمن السيبراني للأفراد، عبدالنور سامي، خطوات عدة للحد من التنمّر والتحرش الإلكتروني، والتي من شأنها القضاء على 90% من المداخل والقنوات التي يستخدمها المتنمّرون والمتحرشون، في العالم الافتراضي.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «إن أبرز الخطوات التي تحمي الأفراد من التنمر والتحرش الإلكتروني، هي الانتباه بشكل جيد إلى تطبيق (إعداد الخصوصية)، والحرص على تفعيله بشكل مستمر، والحد من التواصل مع الغرباء، وتفعيل خاصية إخفاء الكلمات النابية واللاأخلاقية على حسابات الشخص كافة بمنصات التواصل الاجتماعي».

وذكر سامي عدداً من الخطوات التي تحقق الحماية الإلكترونية للشخص عند استخدامه الأجهزة الذكية، وتشغيل حساباته على منصات التواصل الاجتماعي، ومنها «الوعي» الذي يعد أهم خطوات الحماية، والخطوة الثانية «الحذر» من التعامل مع التطبيقات والروابط الغريبة، موضحاً أن الوعي يصنع الحذر والحذر يخلق الأمان، وقال: «المخترقون والمحتالون يطورون مهاراتهم أولاً بأول، فيجب على الوعي أن يكون متطوراً مستمراً كذلك، كما أنهم دائماً يبحثون عن الثغرات ويتصيدون الأخطاء الرقمية لاختراق الأفراد، ولتطبيق الوعي يجب الإلمام بأهم المفاهيم والمصطلحات وآليات العمل، ومن ثم تطبيق الخطوات الآمنة».

أما الخطوة الثالثة فهي تطبيق واكتساب المهارة اللازمة للتعامل مع الأجهزة الذكية، والتي تعتمد على مجموعة من الخطوات العلمية، منها عدم مشاركة بيانات حساسة عن الشخص، إذ إن المخترقين يبحثون عن الثغرات للاختراق، وعدم الدخول إلى روابط مجهولة حتى وإن وصلت من جهات معروفة، ووضع كلمة مرور قوية، لأن قدرات المخترقين تتطور في الوصول إلى كلمات المرور، كلما كانت كلمة المرور قوية كلما كان الوصول إليها صعباً ويحتاج إلى وقت أطول.

وشدد على أهمية تحميل التطبيقات من المصادر المعتمدة فقط، إذ إن كثيراً من الأفراد تعرضوا لفيروسات، والاختراق عموماً، لأنهم يسعون إلى تنزيل التطبيقات المدفوعة مجاناً، ولا يوجد شيء مجاناً من دون مصلحة، فالمخترقون يوزعون تلك البرامج مجاناً، ولكن بالمقابل يخترقون، وذلك لاحظته غالباً في تطبيقات الأوفيس، الأوفيس وورد مثلاً، وتطبيقات الأدوبي، مثل أدوبي فوتوشوب، لأنه مطلوب، فيتعرض الشخص للاختراق من خلال هذا التطبيق أو يلجأ لفتح أكثر من «سناب شات وواتس أب» وغيرها، فيقوم بتنزيل برامج تسمى بلس على سبيل المثال «واتس أب بلس»، و«سناب شات بلس»، وهي ممنوعة من الشركة الأم ويؤدي تنزيلها إلى إغلاق الحساب، علماً أنه يتم التجسس على كل الرسائل التي تذهب من خلالها، فهي مرتبطة بشركات أخرى وسيطة بين المستخدم والشركة الأم. وشرح سامي في ورشة عمل بجناح «محطة التواصل الاجتماعي» في معرض الشارقة الدولي للكتاب، آلية إخفاء المقاطع اللاأخلاقية على «يوتيوب»، والتي يعانيها أولياء أمور الأطفال، ولابد من انتقاء نتائج البحث على «غوغل» المفيدة علمياً وعملياً، مضيفاً: «أنصح بعدم تحميل التطبيقات والبرامج التي تثقل الهاتف، واختيار البرامج المعروفة لتنفيذ المهام التي يحتاجها الشخص، دون تكرار تحميل أكثر من برنامج في المجال».

• كثير من الأفراد تعرّضوا لفيروسات، لأنهم سعوا إلى تنزيل التطبيقات المدفوعة مجاناً.

طباعة