«مدينة الشارقة للنشر».. تدعم 38 دار نشر عاملة ضمن مرافقها

صورة

تدعم مدينة الشارقة للنشر، المنطقة الحرة الأولى من نوعها في العالم، المختصة بخدمة قطاع النشر والطباعة، والقطاعات الأخرى ذات الصلة، 38 شركة ودار نشر مسجلة لديها، وتعمل على تسهل مشاركتها في الدورة الـ40 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.

ويتمثل الدعم في إعطاء دور النشر الأولوية عند التسجيل، وتسهيل عمليات نقل الكتب إلى مقرّ المعرض، والمشاركة في الفعاليات الثقافية التي يستضيفها، إلى جانب ما تقدمه المدينة من حزم تحفيزية وتسهيلات تأسيس الأعمال للناشرين الدوليين المشاركين في المعرض، من أجل تطوير قطاع النشر في المنطقة، إلى جانب حرصها على توسيع شبكة علاقاتها وشراكاتها الاستراتيجية مع مجتمع خبراء النشر. وقال مدير المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، سالم عمر سالم: «مع استضافة أكثر من 1632 ناشراً، من 83 دولة، وإقامة أكثر من 1000 فعالية ثقافية، جاءت الدورة الأربعون من معرض الشارقة الدولي للكتاب، التي تقام هذا العام على أرض الواقع بالكامل، لتعزز مكانتها كواحدة من أبرز الفعاليات الثقافية التي تحتفي بالكتاب وتدعم الناشرين في العالم».

وأضاف: «يشارك في معرض الشارقة الدولي للكتاب هذا العام 38 دار نشر، تعمل ضمن مرافق المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، حيث تعرض منتجاتها من أحدث الإصدارات، إلى جانب تبادل الخبرات والتواصل مع نظيراتها من دور النشر المحلية والدولية، وأنا أدعوها للاستفادة من هذه الفرصة التاريخية للتعريف بعناوينها، وتوسيع قاعدة قرّائها من جميع الفئات العمرية والثقافات، واستكشاف فرص التعاون مع خبراء صناعة الكتاب إقليمياً ودولياً».

طباعة