لجذب القراء وزيادة المبيعات

«موعد أعمى مع كتاب» و«نظرية الفستق».. دعاية مبتكرة في «الشارقة للكتاب»

كتاب «نظرية الفستق» خلال عرضه في المعرض. من المصدر

طرحت دور نشر أساليب دعاية جديدة لعدد من مطبوعاتها في معرض الشارقة الدولي للكتاب، بهدف جذب مرتادي المعرض للتعرف إلى نتاجها الأدبي والفكري، وشرح فكرة الكتاب بشكل مبسط وعملي، ولزيادة المبيعات خلال المعرض.

وأكد مسؤولو مبيعات (حمدان عبدالله، ومحمد صابر، وعبدالرحمن سالم) لـ«الإمارات اليوم»، أن الدعاية المبتكرة انعكست إيجابياً على حجم المبيعات خلال الأيام الماضية من المعرض، مشيرين إلى أن القارئ يرى في المعرض كمية كبيرة من الكتب، ولا يستطيع التعرف إليها جميعاً في فترة قصيرة، لذلك تكون الدعاية المبتكرة أداة مناسبة لتوضيح فكرة الكتاب، ومدى أهميته بالنسبة للقارئ.

وعرضت مكتبة إماراتية «بيبلوسيما»، كتبها بدعاية في جناحها بالمعرض، والتي تحمل عبارة «موعد أعمى مع كتاب»، ما أثار فضول كثير من زوار المعرض لمعرفة دلالات العبارة الدعائية.

وقال علاء مصطفى «زائر»، إن فكرة عرض الكتب رائعة لأنها تؤكد ضرورة قراءة الكتاب حتى يمكن معرفة محتواه وفكرته الرئيسة، ومن ثم لا يحكم المرء على كتاب من غلافه فقط.

وذكر أن المكتبة تقدم مجموعات من الكتب في شكل هدايا مغلفة، ولا يعرف ماهية هذه المجموعة إلا بعد شرائها وفتح غلافها، مضيفاً أنه اشترى مجموعة مغلفة، وتبين أنها ثلاثة كتيبات أدبية من القصص الرائعة.

وفي شكل دعائي آخر، طرحت مكتبة دار النهضة الكويتية كتاب «نظرية الفستق» بشكل عملي، حيث نشرت فيديو على حسابها على «إنستغرام» يوضح شخصاً يأكل حبات الفستق، ثم يأتي آخر ليوضح له أهمية هذا النوع من المكسرات، ويرشده إلى قراءة المزيد عنه بصورة أعمق في كتاب نظرية الفستق.

وأكد مسؤول المبيعات في جناح مكتبة دار النهضة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، خالد صالح، أن فكرة الدعاية جعلت الكتاب أكثر مبيعاً داخل المعرض، حيث تم بيع عشرات النسخ خلال الأيام الثلاثة الماضية من أيام المعرض.

وأضاف أن إحدى المكتبات المتخصصة في بيع الكتب طلبت من دار النهضة 10 آلاف نسخة من كتاب «نظرية الفستق».

طباعة