تشارك في المعرض بكتابها الأول «بلا عنوان مؤقتاً»

موزة مصبح أصغر كاتبة مشاركة في «الشارقة الدولي للكتاب»

موزة مصبح: «البدائل الإلكترونية للكتب ستكون داعمة للقراءة وصناعة النشر بشكل عام».

تشارك المواطنة، موزة مصبح راشد، في معرض الشارقة الدولي للكتاب، كأصغر كاتبة في دورته الحالية، حيث تبلغ من العمر 16 عاماً، بكتابها الأول الذي حمل عنوان «بلا عنوان مؤقتاً»، الذي يتناول خواطر حول تجارب حياتية مختلفة، سلبية وإيجابية وكيفية تطوير الذات.

وقالت مصبح لـ«الإمارات اليوم» إنها ظلت لسنوات عديدة زائرة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، لإشباع هوايتها في القراءة وحبّ الاطلاع، التي تملكها من عُمر مبكر، إلى أن وقفت اليوم حاملة أول مؤلفاتها، كأصغر كاتبة مشاركة في المعرض، في حضرة عظماء الكتاب والمؤلفين من مختلف أنحاء العالم.

وتدرس موزة في الصف الـ12، بمدرسة أم القيوين للتعليم الأساسي والثانوي، وتعكف على إعداد مؤلفات جديدة، تحمل قضايا إنسانية ومجتمعية، فضلاً عن رغبتها في تناول قضايا المرأة. ووجهت الشكر لوالديها وأخوتها على تشجيعهم الدائم لها، إذ مكنوها في النهاية من تحقيق حلمها والوقوف ككاتبة بين عمالقة الأدب العربي، كما تطمح إلى دراسة القانون، إلى جانب ممارسة هوايتها في الكتابة.

وترى مصبح أن البدائل الإلكترونية للكتب ستكون داعمة للقراءة وصناعة النشر بشكل عام، مشيرة إلى أن البعض يفضلها لرخص سعرها مقارنة بالورقية، وأشارت إلى أن معرض الشارقة الدولي للكتاب، يعد منصة عالمية تتلاقى خلالها الأفكار، والعقول والثقافات، ويعد مقصداً لكل الباحثين عن المعرفة، من مختلف الجنسيات.وتعرض مصبح مؤلفها من خلال دار نشر «مداد» للنشر والتوزيع، المشاركة في معرض الشارقة للكتاب.

طباعة