إغلاق صحيفة ديلي ستار اللبنانية

أخطرت صحيفة ديلي ستار اللبنانية التي تصدر بالإنجليزية العاملين فيها أنه سيتم الاستغناء عنهم لتنضم بذلك إلى قائمة وسائل الإعلام اللبنانية التي اضطرت إلى إغلاق أبوابها أو تقليص نشاطها بسبب الضغوط المالية.

وقالت إدارة الصحيفة في رسالتها للعاملين إن قرار الاستغناء عنهم قرار محزن. وأضافت أنه يجري وضع الترتيبات النهائية للتعويض وأنها تتمنى لهم حظا سعيدا في الأوقات الصعبة التي يشهدها لبنان.

ويعاني لبنان من أزمة اقتصادية وصفها البنك الدولي بأنها من أصعب الأزمات في العصر الحديث.

تأسست ديلي ستار عام 1952 على يدي الصحافي كامل مروة وهي مملوكة حاليا لعائلة رئيس الوزراء السابق  سعد الحريري حسب خدمة مراقب ملكية وسائل الإعلام التابعة لمنظمة صحفيون بلا حدود.

وقد بدأت المنافذ الإعلامية المملوكة للحريري الاستغناء عن عاملين والإغلاق قبل نحو خمس سنوات فيما يعكس الصعوبات المالية الناجمة عن أفول نجم مجموعة سعودي أوجيه المملوكة لأسرة الحريري.

وكانت صحيفة ديلي ستار توقفت في 13 أكتوبر عن تحديث موقعها الإلكتروني وقد توقفت عن النشر عدة مرات في الماضي من بينها فترات خلال الحرب الأهلية (1975-1990).
وفي 2016 أجبرت المشاكل المالية صحيفة السفير على الإغلاق.

طباعة