بدور القاسمي تؤكد التزامها بتوحيد جهود قطاع النشر وتعزيز نموه عالمياً

ضمن جولاتها في أسواق النشر العالمية التي تأثرت بالتداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، توجهت الشيخة بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، إلى العاصمة الإسبانية مدريد، في خطوة للتأكيد على التزام الاتحاد بالتواصل مع جميع الجهات المعنية بقطاع النشر لتحديد فرص التعاون المشترك على المستوى العالمي بهدف تعزيز منظومة النشر وتحفيز نموها عالمياً.

والتقت الشيخة بدور القاسمي خلال الزيارة بممثلي دور النشر وأعضاء مجلس إدارة الرابطة الإسبانية لنقابات الناشرين، ووجهت دعوة للحكومات والمنظمات الدولية لتوفير بيئة حاضنة للناشرين تضمن ازدهار قطاع النشر، وتعزز جهود الاتحاد الدولي للناشرين في توحيد جهود قطاع النشر على المستوى العالمي.

واستعرضت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين الجهود المبذولة لتقديم رؤية منظومة النشر من خلال المشاريع الجديدة التي تم تنفيذها بعد إصدار تقرير أعده الاتحاد بعنوان «من الاستجابة إلى التعافي: تأثير جائحة كوفيد-19 على صناعة النشر العالميّة».

 وأوضحت الشيخة بدور القاسمي أن «الخطة العالمية لتعزيز استدامة صناعة النشر ومرونتها (InSPIRe)» التي أطلقها الاتحاد مؤخراً ضمن خطة عمله الجديدة، ستساعد على تعزيز نمو قطاع النشر وتفتح فرص التعاون بين الناشرين والعاملين في قطاع النشر من المتخصصين في الطباعة والتوزيع، والمكتبات، والكتّاب والرسامين، مؤكدة على أهمية ضمان استدامة صناعة النشر في المستقبل.

طباعة