توقّع كتابها في «الشارقة للكتاب»

الخوري تحاور والدتها الراحلة في «يوم نامت ليلى»

صورة

توقّع الكاتبة، غادة الخوري، كتابها «يوم نامت ليلى»، الصادر عن الأهلية للنشر والتوزيع - عمّان، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الشهر المقبل.

وتستعرض الكاتبة من خلال مؤلفها مرحلة مؤلمة عايشتها عند إصابة والدتها ليلى بالسرطان، ونومها لأربعة أسابيع قبل موتها عام 2019. وترصد الخوري تفاصيل هذه الرحلة المؤلمة بين نوم ليلى وغيابها الأخير، مرممة ذكريات الطفولة والمراهقة.

كما يتناول الكتاب شخصيات أخرى تركت أثرها في حياة الكاتبة ووالدتها، ويشكل الحوار الأحادي من الابنة إلى الأم الغائبة، أسلوباً اعتمدته الكاتبة لتروي لوالدتها ما حصل بعد موتها من أحداث، مثل انتشار فيروس «كوفيد-19»، وانفجار مرفأ بيروت العام الماضي.

الحوار التالي يسلط الضوء على بعض فصول الكتاب الذي ستوقعه الخوري قريباً في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2021.

وتقول الكاتبة: «فجيعتي برحيل أمي ليلى، كانت الشرارة التي حرضتني على الكتابة لكي أستطيع تجاوز غيابها ومقاومة نسيانها، لكني وجدت نفسي أستعيد حياتها وذكرياتي معها، ومن دون وعي نهض الماضي من سباته، ورحت أروي سيرة شخصيات عايشتها في طفولتي ومراهقتي وطبعت شخصيتي».

وتكمل: «هذا لا يعني أن الكتاب سوداوي، على العكس تماماً، أعتقد أنه احتفاء بالفرح الحقيقي، ومحاولة لترميم علاقتنا ليس مع الموت الذي لا فائدة ترجى من إنكاره، بل مع الحياة نفسها».

طباعة