تكريم رواة وضيوف ومشاركي الملتقى

«الشارقة للراوي» يُوصي بتوثيق «قصص الحيوان» من خلال كتب التراث

عبدالعزيز المسلم وعائشة الشامسي خلال تكريم المشاركين. من المصدر

كرّم رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا لملتقى الشارقة الدولي للراوي، الدكتور عبدالعزيز المسلم، بدورته الـ21، الرواة والرواة الصغار، والضيوف والمشاركين والجهات الراعية في فعاليات الملتقى، في حفل الختام الذي أقيم بمقر مركز المنظمات الدولية للتراث الثقافي، فيما أعلنت المنسق العام للملتقى، مدير مركز التراث العربي التابع للمعهد، عائشة الحصان الشامسي، عن حزمة من التوصيات بعد شهر حافل بالعمل والاحتفاء بالكنوز البشرية الحية، والعديد من الورش والفعاليات الجاذبة.

وقال عبدالعزيز المسلم: «ها نحن قاربنا من أن نطوي مسيرة 21 عاماً مع الراوي وحكاياته، الذي جاء هذا العام تحت شعار (قصص الحيوان)، ونستمر في سبر أغوار هذا العالم المدهش المملوء بالحكايات».

وشارك الفنان يحيى الفخراني والفنانة هالة فاخر، في ندوة بعنوان «قصص الحيوان في الدراما العربية»، وأدارها الفنان الإماراتي حبيب غلوم، ضمن فعاليات ملتقى الشارقة الدولي للراوي الـ21، وذلك على مسرح مركز المنظمات الدولية للتراث الثقافي في معهد الشارقة للتراث، ولاقت الندوة حضوراً لافتاً وتفاعلاً كبيراً من قبل الحضور.

وتحدث الفنان يحيى الفخراني عن تجربته في دوبلاج الأعمال الكرتونية من إنتاج شركة والت ديزني، ونوه بتجربته في عمل التحريك الدرامي المصري الموجه للأسرة «قصص الحيوان في القرآن». لافتاً إلى غياب استراتيجية عربية لإقامة صناعة أعمال تحريك درامية عربية تنهل من الموروث العربي، وتعظم القيم الأخلاقية العربية عوضاً عن انصراف جيل النشء إلى أعمال الكرتون والتحريك الأجنبية التي تدعو إلى العنف.

وتحدثت الفنانة هالة فاخر في الندوة عن تجربتها في العمل الدرامي الموجه للأطفال، خصوصاً «بوجي وطمطم» الذي وظفت فيه الدمى بوصفها الشخصيات الدرامية للعمل.

تأكيد على ضرورة صناعة أعمال تنهل من الموروث العربي.

طباعة