برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ينطلق الأربعاء في دبا الحصن

    مهرجان المالح يحتفي بموروث إماراتي عريق

    صورة

    للاحتفاء بموروث إماراتي أصيل، تنطلق الأربعاء المقبل فعاليات النسخة الثامنة من
    مهرجان المالح والصيد البحري، الذي تنظمه بلدية مدينة دبا الحصن وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ويستمر على مدى أربعة أيام.
    وتتضمن فعاليات المهرجات عدداً كبيراً من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والتراثية والتوعوية والثقافية التي تحتفل بصناعة المالح العريقة، بمشاركة من الدوائر الحكومية في الشارقة، وتبرز الموروث البحري للشعب الإماراتي.
    كما يوفر المهرجان العديد من أنواع المالح، إلى جانب تقديم عروض فنية وأهازيج تراثية، بمشاركة عدد من الفرق الشعبية في المنطقة.
    وقال مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، محمد أحمد أمين العوضي: «نعتز بالتعاون والشراكة الاستراتيجية بيننا وبين بلدية مدينة دبا الحصن، ويأتي تنظيم المهرجان كجزء من هذه العلاقة، وحرصاً منا كذلك على تنشيط الحركة الاقتصادية والتجارية والسياحية في المنطقة الشرقية، وللاحتفاء بسلسلة المهن والصناعات البحرية العريقة التي مارسها أبناء الإمارات على مدى الأجيال».
    وأضاف العوضي أن غرفة تجارة وصناعة الشارقة تحرص على تنظيم المهرجان، منذ سنوات، من منطلق حرصها على إبراز الموروث الشعبي لدولة الإمارات العربية المتحدة كجزء من مسؤوليتها المجتمعية، ودعماً للصناعات الغذائية في الإمارة، إذ تعد صناعة المالح واحدة من أهم الصناعات التقليدية وأكثرها عراقة في المنطقة، وأسهمت بشكل دائم في تحقيق الأمن الغذائي للشعب الإماراتي. من جانبه، أكد مدير بلدية مدينة دبا الحصن، طالب عبدالله اليحيائي، حرص البلدية على تنظيم المهرجان مع «غرفة الشارقة» في كل عام بهدف الاحتفاء بإحدى أهم المهن العريقة التي مارسها أبناء الإمارات أباً عن جد على مدى مئات السنين، وكذلك للحفاظ على جانب مهم من الموروث الشعبي للدولة، إذ يُشكل المهرجان إحدى أهم الفعاليات المُتخصّصة بصناعة المالح في منطقة الخليج العربي.
    وأعلنت إدارة المهرجان أن الحدث سيفتح أبوابه للزوّار، مع مراعاة كل الإجراءات الصحية والاحترازية المعمول بها في دولة الإمارات.
    محمد العوضي: «المالح من أبرز الصناعات الغذائية التي أسهمت في تحقيق الأمن الغذائي».
    4 أيام تستمر فيها فعاليات المهرجان الذي يضم عدداً من الأنشطة الترفيهية والتراثية.
    • أنشطة المهرجان تبرز الموروث البحري للشعب الإماراتي.

    طباعة