برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    معرض محمد مندي يضم لوحة «زايد القائد»

    «حروف مشرقة» تحتفي بإماراتي صاحب بصمة تاريخية

    صورة

    يحتفي معرض «حروف مشرقة»، بالفنان التشكيلي والخطاط الإماراتي محمد مندي

    وأعماله الإبداعية التي استوحاها من البيئة الإماراتية بين الماضي والحاضر، ومقولات لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي عبّر عنها بأسلوبه الفني الخاص.

    ويستمر المعرض الذي افتتحه الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سمو الحاكم، صباح أمس، حتى الرابع من ديسمبر المقبل في متحف الشارقة للخط.

    ووضع محمد مندي بصمته الفنية في التاريخ من خلال كتابة الجواز الإماراتي، والعملة الإماراتية، والعملة النقدية لعدد من الدول.

    وتجوّل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي في أروقة المعرض، مستمعاً إلى شرح حول تفاصيل الأعمال والخطوط المستخدمة ودلالاتها الفنية.

    ويتضمن المعرض، أدوات الفنان الخطية، ومجموعة من دروسه أثناء مسيرته التعليمية في القاهرة وإسطنبول، بالإضافة إلى دبلوم الخط ولوحة «الحلية الشريفة»، وإجازة الخط في الثلث والنسخ، وإجازة في الخط الجلي ديواني والديواني.

    كما يضم المعرض لوحة فنية بعنوان «زايد القائد» باستخدام خط الديواني، وتحمل حكماً ومقولات للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، بالإضافة إلى لوحة بعنوان «الثقافة» صمّمت بخط الرقعة، وتضمنت مجموعة من أقوال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

    ورسم مندي لوحة على القماش تحت عنوان «إكليل الشارقة»، مستخدماً إلى جانب خط الديواني ألوان أكريليك، وأيضاً لوحة على القماش تحمل نقش «إن الاتحاد يعيش في قلبي»، فضلاً عن 41 تصميماً مختلفاً لكلمة الشارقة، التي تظهر بخطوط وأشكال إبداعية لافتة، والعديد من اللوحات التي استمد أفكارها من البيئة الإماراتية.

    ويشهد المعرض طيلة فترة انعقاده برامج وفعاليات مصاحبة، تتضمن لقاءً افتراضياً مباشراً مع محمد مندي بعنوان «جماليات فن الزخرفة»، وورشاً حول الخط الديواني، والزخرفة، وتصميم الشعار الخاص، وفن التحبير.

    يشار إلى أن محمد مندي ولد في عام 1953، وبدأ مسيرته الفنية وتعلّم الخط العربي منذ مطلع عام 1975، حيث كان منذ الصبا مولعاً وشغوفاً بتصاميم اللوحات الإعلانية وأغلفة الكتب والمجلات والكتيبات، بالإضافة إلى شغفه بالخط العربي والمواد والأدوات المستخدمة في كتابته، وتجلت أعماله الفنية من خلال تنوع المواد والتقنيات وأسلوب الخط الفريد والمميز الذي يبرز السمات الثقافية والفنية والتراثية للدولة.

    • المعرض افتتحه الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي.

    41 تصميماً مختلفاً لكلمة الشارقة خطّها مندي بتصاميم لافتة.


    طباعة