العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    موسم حافل يتزامن مع اليوبيل الذهبي للإمارات و«إكسبو دبي»

    مركز الفنون يحتفي بالحاضر والمستقبل في «أبوظبي»

    صورة

    تحت شعار «الحاضر والمستقبل»، وبالتزامن مع الاحتفالات باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات وافتتاح معرض «إكسبو 2020»، أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي عن أبرز فعاليات وعروض موسم الخريف السابع، الذي يضم مجموعة متعددة من العروض الموسيقية والمسرحية، وعروض الرقص والأفلام والشعر، التي تهدف إلى التعبير عن الحاضر، وبناء أسس للتطور الفني في المستقبل.

    ويشهد الموسم الجديد إطلاق مبادرة «نمو»، وهي برنامج لمدة عام يهدف إلى دعم المهارات المهنية لفنانين مختارين مقيمين في الإمارات، ويسهم البرنامج في تعزيز أهداف السنة الدولية للاقتصاد الإبداعي من أجل التنمية المستدامة، بدعم من وزارة الثقافة والشباب، وسيتم من خلاله تدريب مجموعة الفنانين المختارين عبر المجالات والخلفيات متعددة التخصصات، مثل الموسيقى والمسرح والرقص وفن الأداء، من قبل موظفي مركز الفنون والخبراء والمتخصصين المحليين والدوليين، الذين سيقدمون لهم إرشادات وتوجيهات لتعزيز مهاراتهم في تقديم الأعمال الفنية للجماهير في الإمارات وخارجها.

    عروض أولى

    ينطلق موسم الخريف في السابع من سبتمبر المقبل افتراضياً، إذ ستعرض الفعاليات بشكل مبتكر عبر الإنترنت، ويبدأ الموسم بالعرض الأول في الشرق الأوسط لفيلم «ليس أصلك مهماً، بل المهم أين أنت»، الذي يقدمه المخرج فيليب رشيد، المقيم في دبي، بتكليف مشترك بين مركز الفنون ومهرجان شباك في لندن، ويتبع عرض الفيلم جلسة أسئلة وأجوبة مباشرة مع المخرج.

    أما عرض مسرحية «هير وي آر (إصدار نيروبي)» فيقام ضمن فعالية «مسرح لشخص واحد»، بتكليف من مركز الفنون، في 15 و25 و26، سبتمبر المقبل، ويمثل تجربة مسرحية رقمية تجمع ممثلاً واحداً لتجربة العروض الحية لواحدة من ست مسرحيات قصيرة.

    غناء

    في مجال الغناء، يشارك فنان الراب السوداني - الأميركي أوديسي، والفنانة التونسية ميدوزا في 26 سبتمبر المقبل، في تقديم عروض جديدة صورت خصيصاً لمهرجان «جَمعة»، وهو مهرجان موسيقي عبر الإنترنت يحتفي بالمواهب والهوية العربية، تليها جلسة حوارية مباشرة مع بيج هاس، نجم الهيب هوب السعودي المقيم في الإمارات.

    ويقام المهرجان برعاية المتحف العربي الأميركي القومي، ويوفر فرصة لاستكشاف الأوجه الثقافية المتنوعة لمجتمعات العالم العربي والمغتربين العرب، إذ سيقوم بعرض ثمانية فنانين عرب مشهورين. وسيتضمن مهرجان «جَمعة» الافتراضي، الذي سيستمر على مدار أربعة أيام من 23 إلى 26 سبتمبر المقبل، عروضاً موسيقية وسوقاً افتراضية للأعمال الحرفية وجلسات حوارية وورش عمل فنية.

    وفي 10 نوفمبر، ستظهر فرقة كورية للمرة الأولى عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، وسيتم تقديم هذا العرض الحصري بالتعاون مع المركز الثقافي الكوري - الإماراتي، وسيسلط الضوء على حوار موسيقي مذهل بين العناصر التقليدية والمعاصرة، تديره مجموعة من نجوم كوريا الناشئين عبر «موسيقى تشوسون بوب» التي تشكّل نمطاً موسيقياً بحد ذاتها، وهي خليط من موسيقى البوب والسول والـ«آر آند بي»، مع أنغام وحوارات الموسيقى الكورية.

    فعاليات مشتركة

    يشهد الموسم السابع أيضاً عودة مجموعة من الفعاليات، التي تشمل سلسلة عروض موسيقية مقدمة بالشراكة مع برنامج الموسيقى في جامعة نيويورك أبوظبي، يتم عرضها خلال ثلاث حفلات موسيقية، بعضها مسجل والأخرى تبث مباشرة من المسرح الأحمر بمركز الفنون، فيقدم كلير ليسر وديفيد ليسر عرضاً كلاسيكياً معاصراً لموسيقى السوبرانو والبيانو في سبتمبر المقبل. ويقدم عازف البيانو ماثيو كويل مجموعته الأصلية الكاملة من سوناتا البيانو، بما في ذلك العرض العالمي الأول، في 25 أكتوبر المقبل. وفي ختام السلسلة تأتي أمسية موسيقى الحجرة، إذ سيقدم موسيقيون بارزون مقيمون في الإمارات بعض أعظم أعمال الموسيقى الكلاسيكية في 25 نوفمبر المقبل. كما ينظم الموسم الخامس من سلسلة السينما العربية المعاصرة «سينمانا» في أيام الاثنين، خلال أكتوبر ونوفمبر المقبلين.

    وفي الرابع من أكتوبر المقبل، سيتم تسليط الضوء على فيلمين من إخراج محمد ملص: «الليل» و«باب المقام»، إلى جانب فيلم وثائقي بعنوان «فتح أبواب السينما» من إخراج نزار عنداري، وفي الثامن من نوفمبر المقبل، ستعرض ثلاثة أفلام لجوسلين صعب، «دنيا»، و«بيروت مدينتي»، و«سيدة سايجون».

    حكاية إماراتية

    يواصل مركز الفنون أنشطته الرامية إلى دعم المشهد الفني المحلي، فيعود الموسم العاشر من فعالية «إيقاعات على السطح» أيام الأربعاء من كل شهر، ويتوقع أن تكون الليلة الموسيقية المفتوحة الافتراضية هي الأطول في الشرق الأوسط، وفي 24 نوفمبر المقبل، تحتفي النسخة السنوية السابعة من «حكاية» باليوم الوطني لدولة الإمارات في فعالية خاصة عبر الإنترنت، بمناسبة اليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات، إذ سيجتمع نخبة الشعراء والفنانين ورواة القصص من مختلف الثقافات لتسليط الضوء على جمال التنوع الذي يميز دولة الإمارات، من خلال عروض مميزة يستعرض خلالها المشاركون خلفياتهم الثقافية وتراثهم الحضاري المتنوع.

    دعم المشهد المحلي

    أشار المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، بيل براغين، إلى حرص المركز على الاستثمار في سبل التطوير المهني في مجال اقتصاد الفنون الأدائية بدولة الإمارات، عبر تكريس كل الجهود لإطلاق إبداعات فنية تجمع بين الثقافات والتقاليد والابتكار، مضيفاً: «على مدار الـ18 شهراً الماضية، تعلمنا أنه يمكننا الاستمرار في أداء مهمتنا لعرض المواهب، ودعم المشهد الفني المحلي افتراضياً وعبر قنوات الإنترنت، وأن الاستثمار في الفنانين والأعمال الفنية عنصر أساسي لتحديد مسار مستقبل الفنون».

    • الموسم الجديد يشهد إطلاق مبادرة «نمو»، لدعم المهارات المهنية لفنانين مختارين مقيمين في الإمارات.

    • 24 نوفمبر المقبل، تحتفي النسخة السنوية السابعة من «حكاية» باليوم الوطني لدولة الإمارات.

    طباعة