العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المعرض فصل جديد في مسيرة المتحف

    «اللوفر أبوظبي» و«ريتشارد ميل» يُعلنان لجنة تحكيم «فن الحين 2021»

    صورة

    كشف متحف اللوفر أبوظبي، والعلامة التجارية السويسرية لصناعة الساعات ريتشارد ميل، عن أسماء لجنة تحكيم الدورة الافتتاحية لمعرض «فن الحين 2021»، وجائزة ريتشارد ميل للفنون في متحف اللوفر أبوظبي، وتضم اللجنة أربعة أعضاء من مجالات فنية متنوعة، بما في ذلك التقييم الفني والعمارة والمؤسسات المتحفية، وهم: سمو الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس منصة «أ.ع.م اللامحدودة» وأحد كبار جامعي الأعمال الفنية ورعاة مركز بومبيدو والمتحف البريطاني ومؤسسة الشارقة للفنون والراعي الفخري لـ«آرت دبي»، بالإضافة إلى كريستين ماسل، الناقدة الفنية وكبيرة أمناء المتحف الوطني للفنون الحديثة في مركز بومبيدو، وهلا وردة، المهندسة المعمارية مؤسسة مكتب «إتش دبليو» المعماري وشريكة جان نوفيل التي قادت مشروع اللوفر أبوظبي، والدكتورة ثريا نجيم، مديرة إدارة المقتنيات الفنية وأمناء المتحف والبحث العلمي في اللوفر أبوظبي.

    وستختار اللجنة في المرحلة الأولى عدداً من الفنانين الذين تقدموا بطلبات للمشاركة في المعرض، علماً بأن باب التقديم لايزال مفتوحاً لغاية 11 سبتمبر 2021، أما في المرحلة الثانية، ومع افتتاح المعرض، فستمنح لجنة التحكيم الفائز جائزة ريتشارد ميل للفنون، وقدرها 50 ألف دولار.

    وفي السياق، قالت الدكتورة ثريا نجيم، مديرة إدارة المقتنيات الفنية وأمناء المتحف والبحث العلمي في «اللوفر أبوظبي»: «يبث معرض فن الحين 2021 روحاً جديدة في (اللوفر أبوظبي)، إذ لا يحتفي فقط بالماضي، بل يضرب جذوره في الحاضر من خلال تقديم الفن المعاصر عبر التفاعل مع الفنانين المعاصرين، ويسعدنا في متحف اللوفر أبوظبي، بالتعاون مع ريتشارد ميل، إطلاق هذا الفصل الجديد في مسيرة المتحف المستمرة نحو التوسع في مجال الفن المعاصر، ودعم المواهب الفنّية المحلية، كما يسعدنا في الدورة الأولى أن نحظى بدعم أعضاء لجنة التحكيم الدولية المحترمين، الذين أكدوا، من خلال مشاركتهم، مدى التزامهم المستمر تجاه المتحف، واهتمامهم بالمشهد الفني المحلي المعاصر».

    وسيعرض الفنانون الذين تختارهم لجنة التحكيم أعمالهم في معرض «فن الحين 2021»، الذي سيقام في رواق اللوفر أبوظبي، من 16 نوفمبر 2021 إلى 27 مارس 2022، وهي مساحة مخصصة للتفاعل والنقاش حول الفن المعاصر في المتحف، ومن ثم ستختار اللجنة فائزاً واحداً من ضمن الفنانين العارضين للفوز بالنسخة الأولى من جائزة ريتشارد ميل للفنون.

    وكان المتحف قد دعا الفنانين المقيمين بالدولة، في دورة المعرض الافتتاحية بعنوان «في الذاكرة والزمان والمكان»، إلى تقديم عروضهم التي تتمحور حول الموضوع المطروح، حيث يسلط المعرض والجائزة الضوء على المواهب المحلية في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ50 لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة. ويُذكر أنه يمكن للفنانين تقديم العروض حتى 11 سبتمبر، عبر موقع متحف اللوفر أبوظبي الإلكتروني.

    طباعة