برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لوحة «ماتا مويا» ستبقى في إسبانيا مقابل 97 مليون يورو

    مدريد توصلت إلى اتفاق مع الجهة المالكة للوحة. أ.ف.ب

    ستبقى لوحة «ماتا مويا»، أحد أشهر أعمال الفنان الفرنسي بول غوغان (1848-1903)، معروضة في مدريد، بعد توصّل الدولة الإسبانية إلى اتفاق مع الجهة المالكة لها التي أخرجتها من البلاد.

    وأعلنت وزارة الثقافة عن موافقتها على عقد إيجار بقيمة 97.5 مليون يورو لمدة 15 سنة، لمجموعة «كارمن تيسن»، يتضمّن «حقوق تملّك تفضيلية للمجموعة بكاملها أو بجزء منها».

    ويشمل هذا العقد أكثر من 300 عمل، البعض منها لبيكاسو وماتيس وغوغان، ومونيه ورنوار ورودان وكوربيه وبودان.

    ويضمّ المتحف الوطني تيسن-بورنيميسا في مدريد مجموعة السويسري، هانز هاينريش تيسن-بورنيميسا، وهو سليل عائلة صناعيين متنفّذة وتوفّي في إسبانيا سنة 2002، واشترت الدولة الإسبانية ما يملكه من قطع فنية سنة 1993، مقابل 338 مليون دولار.

     

    طباعة