برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رحلة عبر الفضاء من أعلى نقطة في «نخلة جميرا»

    استعد لاستكشاف السماء ليلاً في «ذا ڤيو آت ذا بالم»، منصة المشاهدة الرائعة بزاوية 360 درجة، والتابعة لشركة «نخيل»، خلال الظواهر السنوية المعروفة بـ«المعارضة»، بحسب علم الفلك.

    وبالتعاون مع «مجموعة دبي للفلك»، سيحظى زوّار المنصة بفرصة فريدة من نوعها لمشاهدة «زحل» و«المشتري» في ألمع وأضخم رؤية لهما، إضافة إلى المشاركة في جلسات تتناول علم الفلك، ستُقام في تواريخ محددة من 6 ولغاية 28 أغسطس الجاري.

    ويُترقب حدوث هذه الظاهرة السنوية لرصد الكواكب في أوضح أشكالها، والتي يُطلق عليها «المعارضة»، أي حينما يشرق الكوكب تماماً مع غروب الشمس، ويغرب مع شروق الشمس، ويكون في أعلى ارتفاع له في منتصف الليل، أي أن الكرة الأرضية ستقع بين الشمس والكوكب المقابل. الكواكب البعيدة في النظام الشمسي، بما في ذلك «المريخ» و«المشتري» و«زحل» و«أورانس» و«نبتون»، يمكن أن تكون في حالة «المعارضة». ويتم تنظيم هذا الحدث خصيصاً لهواة مراقبة النجوم والمصورين الفلكيين، وهي تشكل فرصة متميزة لمشاهدة الكوكبين بتفاصيلهما الرائعة، بدءاً من حلقات «زحل» المذهلة والمعقدة، وصولاً إلى خطوط كوكب «المشتري»، ودوامات غلافه الجوي.

    وسيُستهلّ هذا الحدث الذي تستضيفه «ذا ڤيو آت ذا بالم» في الطابق 52 في «بالم تاور»، بشرح هذه الظاهرة لمدة 60 دقيقة، يتولّى تقديمه حسن أحمد الحريري، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة دبي للفلك»، تليها جلسة أسئلة وأجوبة متعمقة.. وبإمكان المشاركين مشاهدة «زحل» و«المشتري» من خلال التلسكوبات، والتقاط صور بهواتفهم المتحركة أو كاميراتهم.

    تبلغ تكلفة تذاكر الدخول لمشاهدة «معارضة زحل والمشتري» 125 درهماً للشخص الواحد البالغ، و95 درهماً للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 4 و12 سنة، وهي تشمل الدخول إلى منصة «ذا ڤيو آت ذا بالم»، وحضور جلسة علم الفلك التي تستغرق 60 دقيقة.

    وبإمكان الزوار أيضاً، المشاركة في حلقات علم الفلك المتواصلة لمدة 90 دقيقة في «ذا ڤيو آت ذا بالم»، خلال شهر أغسطس، لمعرفة المزيد عن النظام الشمسي وكوكبنا، والاستمتاع بجلسة لمراقبة النجوم، مع الأخذ في الاعتبار أن تكلفة التذاكر تبلغ 125 درهماً لكل شخص بالغ، و95 درهماً للأطفال، ويسمح للأطفال دون الأربع سنوات بالدخول مجاناً.

    طباعة