برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فن يعود تاريخه إلى ما قبل 600 عام

    أماني الشحي أول إماراتية تنال اعتماد «الإيكيبانا» الياباني

    سفير اليابان هنأ أماني الشحي شخصياً على هذا الإنجاز. من المصدر

    حصدت الشابة الإماراتية أماني الشحي، اعتماد تعليم «الإيكيبانا» من مدرسة «أوهارا للإيكيبانا» في اليابان، لتكون أول إماراتية تنال هذا الاعتماد. ويعود تاريخ «الإيكيبانا» أو فن تنسيق الزهور الياباني إلى ما قبل 600 عام، ويركز على البساطة والجمال غير المتناسق والعناصر الموسمية. ويتميز الإيكيبانا عن الفنون الأخرى المتعلقة بتنسيق الزهور حول العالم باهتمامه بجمالية المساحة الخالية.

    هناك تقليد متوارث في ممارسات الفنون اليابانية يفرض حصول الطلبة على الاعتماد من أستاذتهم في الحرفة، وحصلت أماني على اعتمادها من أستاذتها ونالت اسم الإيكيبانا ميساكي، أي الازدهار الجميل. ويعد هذا الاعتماد أول خطوة في طريق قد يؤدي مستقبلاً إلى أعلى مستويات التقدير، وهو تقدير الأستاذ الأول للإيكيبانا.

    قام سفير اليابان في دولة الإمارات أكيهيكو ناكاجيما بتهنئة أماني الشحي شخصياً لإنجازها ولمساهمتها في تعزيز الجسر الثقافي بين الإمارات واليابان، كما شجعها على الاستمرار في دراسة الفن التقليدي الياباني الذي قد يتحول إلى رحلة تعلم أبدية.

    بدأ افتتان أماني بالثقافة اليابانية في عمر صغير، عندما أبهرتها أناقة ثوب الكيمونو الياباني، ثم عززت اهتمامها بالجماليات اليابانية عند انضمامها للنادي الياباني في جامعة زايد، حيث شاركت في أنشطة تطبيقية تتعلق بجوانب عدة من الثقافة اليابانية، منها الإيكيبانا. بدأت أماني رحلتها مع مدرسة أوهارا للإيكيبانا عام 2015 وشاركت في أكثر من 120 حصة. وبرزت كفاءتها عندما أسهمت في تنسيق الإيكيبانا الخاصة بحفلة الاستقبال الوطنية التي أقامتها السفارة اليابانية في الإمارات احتفالاً بيوم ميلاد الإمبراطور الياباني في عامي 2018 و2020. وقالت أماني الشحي: «إنه لشرف عظيم أن أنال هذا الاعتماد من مدرسة أوهارا للإيكيبانا المرموقة، وأنا متأكدة من أن المهارات والمعرفة التي اكتسبتها ستساعدني على نشر رسالة الإيكيبانا البليغة في الإمارات، والتي تتعلق بمفاهيم تتجاوز تنسيق الزهور وتتعمق في فلسفة أسلوب الحياة الياباني»>

    احتفال

    في عام 2022 تحتفل اليابان والإمارات بالذكرى الـ50 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وسيعقد كلا البلدين عدداً من الفعاليات التعاونية للاحتفال بالإنجازات المشتركة، ولتطوير فرص تعاون مستقبلية.

    طباعة