برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إعادة افتتاح «متحف اللغة البرتغالية» بـ 13 مليون يورو

    أعيد أمس في مدينة ساو باولو افتتاح «متحف اللغة البرتغالية» بعد ترميمه وإصلاحه، بعد مرور ستة أعوام على اندلاع حريق كبير فيه. وقال الرئيس البرتغالي، مارسيلو ريبيلو دي سوزا، في حفل الافتتاح: «نحن لا ننسى رماد الماضي، ولكننا نبني عليه المستقبل»، مضيفاً: «هذا احتفال بمستقبل لغتنا المشتركة».

    ويعدّ «متحف اللغة البرتغالية» أحد أكثر المتاحف زيارة في البلاد، ويشتهر بصورة رئيسة بشاشاته التفاعلية، حيث يمكن للزوّار اللعب بالكلمات وتعلم معانيها وإنشاء مفردات جديدة. ويتحدث نحو 260 مليون شخص في جميع أنحاء العالم اللغة البرتغالية. وبلغت كلفة إعادة الإعمار نحو 13.9 مليون يورو.

    طباعة