العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ينظمه «جاليري فيريتّي» ومنصة «مورو كوليكتف»

    NFT | IRL أول معرض يدمج بين الفنين الرقمي والواقعي في دبي

    صورة

    أعلن «جاليري فيريتّي للفن المعاصر» ومنصة «مورو كوليكتف» عن التحضير لافتتاح أول معرض يدمج بين الفنين الرقمي والفن الواقعي في دبي، ضمن جناح «جاليري فيريتّي» في الوحدة رقم 29، السركال أفنيو شارع 17 بمنطقة القوز، وذلك من 10 أغسطس إلى 15 سبتمبر المقبلين، وتضم قائمة الفنانين المشاركين في المعرض كلاً من أحمد عماد الدين وكادارا إينياسي، وإرفين باسكال وجوش رويل، وهيليدون جيجا وفتحية زموري.

    ويضم المعرض، الذي يفتتح الشهر المقبل، مجموعة من الأعمال الفنية الرقمية التي تمثل رموزاً غير قابلة للاستبدال (NFT)، وهي أعمال فنية رقمية فريدة يمكن التحقق من أصولها، من خلال تقنية سلسلة «Blockchain»، إلى جانب جملة من الأعمال الفنية الواقعية والتقليدية، ويعد هذا المعرض الأول من نوعه الذي يجسّد حدثاً مهماً يدمج بين العالمين الرقمي والمادي، وذلك بهدف بناء الجسور بين الأعمال الفنية الرقمية المشفرة (NFT) من جهة، والأعمال الفنية التقليدية والواقعية (IRL) من جهة أخرى.

    وتعد منصة «مورو كوليكتف» الشريك الرائد ومنسق الأعمال الفنية الرقمية للمعارض، وبالتعاون مع المنصة، أنتج «جاليري فيريتّي» سلسلة من الأعمال الفنية الرقمية لمجموعة مختارة من فنانيه، عُرضت في جاليري «مورو» ضمن منصة الواقع الافتراضي المسماة «كريبتوفوكسلز» (Cryptovoxels).

    ويسعى «جاليري فيريتّي» لتوفير مساحة فنية متعددة التخصصات تحمل هوية واضحة، وترسخ مكانته كمنصة عالمية للفن في دبي، وذلك من خلال عرض أعمال الفنانين البارزين والناشئين من جميع أنحاء العالم. ومن خلال الجمع بين الأشخاص ذوي العقليات والأفكار المتشابهة ورواد المستقبل الفني والتعبيري، يقدم «فيريتّي» تنسيقاً ديناميكياً لأعمال فنية تسلط الضوء على أهمية النزعة الفردية، جنباً إلى جنب مع تحقيق التوافق الجمعي.

    وينتظر أن يُشكل المعرض الجديد استجابةً للمشهد الفني والإبداعي سريع التغيّر، ومن خلال ردم الهوة الكامنة بين العالمين، يهدف كل من «فيريتّي» و«مورو» لتوفير الأعمال الفنية الرقمية في متناول الأشخاص الموجودين في مجال الحياة الواقعية، وسيشمل المعرض عدداً من الأعمال الفنية الرقمية المعروضة على شاشات بجانب الأعمال الفنية المادية، كما سيتمكن الجمهور أيضاً من الاستمتاع بمشاهدة الأعمال الفنية بتقنيتَي الواقع المعزز والواقع الافتراضي، باستخدام منصات تقنية مبتكرة مثبتة في المعرض.

    وحول المعرض الجديد، قالت المؤسّس والرئيس التنفيذي لـ«جاليري فيريتّي للفن المعاصر»، مارا فيريتّي: «يركز المعرض الجديد على تسليط الضوء على استخدام التطورات التكنولوجية في المجال الفني، ويعرض أعمالاً فنيةً على درجة عالية من الجودة والتنسيق والتأثير، وتسهم تقنية الفنون الرقمية بالفعل في تغيير طريقة بيع وشراء الأعمال الفنية، وبينما نتجه نحو مستقبل سيشهد انتشاراً واسعاً لهذه التقنيات، فإن من المهم للغاية أن نواكب هذه التغيّرات».

    وتماشياً مع قيم الاستدامة التي يشترك فيها كل من «فيريتّي» و«مورو»، سيكون المعرض عديم البصمة الكربونية بالكامل، مع التحكم في الانبعاثات الكربونية بالتعاون مع موقع offsetra.com.

    قصص جذابة من حول العالم

    يُشكّل معرض NFT | IRL أول معرض في دبي للفنانين المشاركين بمجال الأعمال الفنية الرقمية المشفرة، وتمثل أعمالهم المعروضة موضوعات متعددة، بدايةً من الحروب والصراع في العالم ووصولاً إلى الحرية والتغيير الاجتماعي، كما تراوح الأساليب الفنية المستخدمة في هذه الأعمال بين الأسلوب التجريدي والتصوير المجازي، لتضمن بذلك مضموناً غنياً وسرديات محكمة، تقدم من خلالها قصصاً جذابة من حول العالم تحت سقف واحد، وتؤكد هذه الأعمال على فكرة أن الفن لا يقتصر على الجوانب الجمالية البارعة، بل يمكن له أيضاً أن يغيّر حياة الناس ويقدم وجهات نظر جديدة لكل مشاهد.

    مجموعات فنية مستدامة

    يجمع «جاليري فيريتّي للفن المعاصر» بين الأعمال الفنية والمفاهيم الإبداعية من المنطقة وبقية أرجاء العالم تحت سقف واحد في دبي، ليشجّع بذلك على المشاركة العالمية من خلال إنشاء مجموعات فنية هادفة ومستدامة.

    ومن خلال تسخير مساحاته الشاسعة، يقدم جاليري «فيريتّي» الدعم لشبكة من أنشطة التعاون الفني، وإضفاء طابع فريد على أساليب تقديم وعرض الأعمال الفنية، ليتحول بذلك إلى جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع المحلي. ويعزز جاليري «فيريتّي» المكانة المحورية التي يمكن أن يلعبها الفن في مجال الاستدامة والقضايا الاجتماعية، وأن يسهم في غرس القيم بمجتمعنا من خلال قدرة الفنون على إلهام الأفراد.

    • الجمهور سيتمكن من الاستمتاع بمشاهدة الأعمال الفنية بتقنيتَي الواقع المعزز والواقع الافتراضي.

    • يسعى «جاليري فيريتّي» لتوفير مساحة فنية تحمل هوية واضحة ترسخ مكانته منصةً عالميةً للفن في دبي.

    طباعة