برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جماليات مدرج خورفكان تزيّن طابعاً صادراً عن «بريد الإمارات»

    سلطان بن أحمد القاسمي خلال تسلم الطابع من عبدالله محمد الأشرم. من المصدر

    أصدر بريد الإمارات طابعاً تذكارياً يوثق لجماليات «مدرج خورفكان» أحدث الصروح الثقافية التي تحتفي بها إمارة الشارقة الذي افتتحه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في ديسمبر 2020، ليكون معلماً معمارياً فنياً يغني الحراك الفني والإبداعي في الإمارة والدولة.

    وتسلم رئيس مجلس الشارقة للإعلام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، من الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات، عبدالله محمد الأشرم، لوحة مؤطرة بالبرونز للطابع الجديد، بحضور مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، طارق سعيد علاي، ومدير الفعاليات والمشاريع، صالح غربال، والمدير التنفيذي للشؤون المؤسسية في بريد الإمارات، عبيد محمد القطامي، والمدير التنفيذي للتجزئة بالوكالة راشد حريز الفلاسي.

    ويجسد الطابع الذي جاء بأبعاد 48 x 33 مم وبطاقة تذكارية 120 x 150 مم، تجسد صورة ليلية للمدرج يظهر فيها معماره من الأعلى كاملاً مضاءً بأعمدته الرومانية وطرازه الهندسي المتميز، ويحمل بقالب فني عبارة صاحب السمو حاكم الشارقة: «نحن كبشر زائلون، ويبقى المسرح ما بقيت الحياة»، وجاء اسم المدرج مكتوباً بخط الثلث على الجهة اليسار في ما يتوسط الطابع من الجهة العلوية تاريخ عام 2021.

    وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: «لطالما كان الفن شاهداً حياً يوثق المنجزات الحضارية، ويجسد قيمتها ومكانتها للشعوب والمجتمعات، ويأتي إطلاق هذا الطابع تأكيداً على مكانة المدرج الفنية، وفي والوقت نفسه تعبيراً عن رمزية الطابع ودلالته الرسمية، فالطابع ظل تاريخياً حامل المعالم والرموز والشخصيات التي تفخر بها الدول، وتقدم من خلالها نفسها أمام العالم».

    سلطان بن أحمد القاسمي:

    • «الفن يوثق المنجزات الحضارية، ويجسد قيمتها ومكانتها للشعوب».

    طباعة