برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لتعزيز مواردهم المعرفية والتعليمية

    15 مكتبة من مؤسسة «كلمات» تدعم الأطفال اللاجئين

    صورة

    وقّعت مؤسسة «كلمات»، المؤسسة العالمية التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، مذكرة تفاهم مع منظمة دعم الكتاب الدولية الخيرية التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً، لدعم وتعزيز الموارد المعرفية والتعليمية المخصصة للأطفال اللاجئين والنازحين قسراً في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

    وبموجب المذكرة، التي وقعت أخيراً على هامش فعاليات معرض لندن الدولي للكتاب 2021، تقدم مؤسسة «كلمات» 15 مكتبة يحتوي كل منها على 100 كتاب باللغة العربية، ضمن مبادرتها «تبنّ مكتبة» التي تهدف إلى دعم الأطفال العرب اللاجئين والنازحين عبر تزويدهم بالكتب العربية والمواد المعرفية.

    وقالت مدير مؤسسة «كلمات»، آمنة المازمي: «تلتزم المؤسسة بضمان منح الأطفال حقهم الأساسي في القراءة والحصول على الكتب والوصول إلى مصادر المعرفة، خصوصاً في مناطق الحروب والنزاعات، لأن الكتاب هو الطريقة المثلى لإثراء معارفهم وتعليمهم وتمكينهم».

    وأضافت: «يسرّ المؤسسة أن تتعاون مع المنظمة لتحقيق هدف مشترك يسعى لضمان استمرار العملية التعليمية في الظروف الصعبة وإثرائها، وتعزيز تأثيرها الإيجابي على حياة الأطفال، إذ ستسهم هذه الكتب في تمكين الأطفال من المحافظة على لغتهم وموروثهم الثقافي العربي، وتعزيز الروابط الثقافية مع بلدانهم العربية الأصلية».

    من جهتها، قالت المدير التنفيذي للمنظمة، آليسون تويد: «تجمعنا مع (كلمات) رؤية مشتركة لبناء عالم ينعم فيه الأطفال بحق القراءة، خصوصاً الذين يعيشون في مخيمات اللاجئين، والنازحين داخل بلدانهم، والمتأثرين بالصراعات».

    حق الصغار

    تهدف «مؤسسة كلمات» منذ انطلاقها إلى ضمان حق كل طفل بالقراءة والوصول إلى الكتاب، إلى جانب تلبية الحاجات المعرفية وتطوير قدرات الأطفال، خصوصاً الذين يعيشون في مناطق النزاع، ومنذ 2017 تمكنت «تبنّ مكتبة» من توزيع 112 مكتبة (11 ألف كتاب) على أكثر من 60 وجهة.

    طباعة