العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سُرقتا من متحف «بيناكوتيك» في 2012

    اليونان تستعيد لوحتين لبيكاسو وموندريان

    اللوحتان عثر عليهما في منطقة كيتاريا الريفية. رويترز

    استرجعت الشرطة اليونانية لوحة تكعيبية للرسام بيكاسو وعملاً للرسام الهولندي بيت موندريان، سُرقا سنة 2012 من متحف المجموعات الفنية الوطنية (بيناكوتيك) في أثينا، وأوقفت مشتبهاً فيه، كما أعلنت السلطات.

    وكان الرسام الإسباني قد أنجز سنة 1939 لوحة «رأس امرأة» الزيتية بمقاسات 56 سنتيمتراً بـ46، وقدمها بعد 10 سنوات لليونان تقديراً لمقاومتها ضد النازيين.

    وعُثر على اللوحة التي كُتب على ظهرها بالفرنسية «تقدير من بيكاسو للشعب اليوناني»، في منطقة كيتاريا الريفية على بعد نحو 45 كيلومتراً جنوب شرق أثينا، كما أفادت وكالة الأنباء اليونانية (انا)، التي أشارت إلى العثور على لوحة «الطاحونة» التي أنجزها الرسام الهولندي بيت موندريان سنة 1905.

    وسرقت اللوحتان في يناير 2012 إضافة إلى رسم للفنان الإيطالي غيليلمو كاتشا المعروف بـ«إيل مونكالفو» (1568-1625)، من المعرض الوطني، ما أضاء على الثغرات في مراقبة المبنى الواقع في قلب أثينا.

    واستمرت عملية التسلل التي يشتبه في أن رجلين قاما خلالها بسحب اللوحات من أطرها، لنحو سبع دقائق فقط. وخلص تقرير إلى أن مساحات عدة في المتحف خارج نطاق تغطية كاميرات المراقبة، كما أن أجهزة الإنذار لم تكن تعمل كما يجب.

    • الرسام الإسباني أنجز «رأس امرأة» سنة 1939 لوحة.

    • «الطاحونة» رسمها بيت موندريان في 1905.

    طباعة