العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تناولت التقنيات المستخدمة بالاختبارات

    «اكتشاف أسرار القطع الأثرية» في ندوة افتراضية

    الندوة استضافتها جامعة السوربون أبوظبي. من المصدر

    استضافت جامعة السوربون أبوظبي ندوة افتراضية تحت عنوان «اكتشاف أسرار القطع الأثرية من خلال علم الفيزياء»، والتي قدّمها مدير الأبحاث في المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي (CNRS) ومدير مختبر الآثار الجزيئية والهيكلية في جامعة السوربون، الدكتور فيليب والتر.

    قدّمت الندوة نظرة شاملة حول كيفية صُنع القطع الأثرية، والتغييرات التي تطرأ عليها بمرور الزمن.

    كما تناولت الندوة - التي نظمت بحضور مدير برنامج الماجستير في الفيزياء في جامعة السوربون في باريس البروفيسور فريدريك دكرُمبس، ورئيسة قسم العلوم والهندسة بجامعة السوربون أبوظبي الدكتورة فاليري لو جويون - التقنيات والمنهجيات المستخدمة في الاختبارات اللا إتلافية، وهي تقنيات تستخدم لتقييم وتحليل خصائص القطع ومكوناتها عبر إجراء الاختبار على القطعة دون إتلافها أو إلحاق الضرر بها. وعُرض مثالان خلال الندوة، الأول عبارة عن آلة موسيقية لا يقل عمرها عن 18 ألف سنة مصنوعة من أقدم أنواع الصدف البحري على شكل بوق، اكتُشفت في أحد الكهوف في فرنسا.

    أما المثال الثاني فعقدٌ ذهبي اكتشف في اليونان، وعلى الأرجح أن يكون له صلة بأسطورة الصوف الذهبي.

    • الندوة استعرضت كيفية التعامل مع القطع الأثرية الثمينة بحذر شديد.

    طباعة