العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نيكولا بينيديتي تحل ضيفة على الأمسية

    «حكاية الكمان».. يرويها مهرجان أبوظبي مع «العازفة الأشهر»

    صورة

    تحلّ عازفة الكمان الأشهر في جيلها، والحائزة «وسام الامتياز للإمبراطورية البريطانية»، نيكولا بينيديتي، ضيفة على مهرجان أبوظبي 2021، بالتعاون مع «مؤسسة بينيديتي» الثقافية، خلال فعالية «حكاية الكمان»، التي تنظم الثلاثاء المقبل، افتراضياً، عبر المنصات الرقمية للمهرجان.

    وستروي بينيديتي في «حكاية الكمان»، قصصاً وحقائق تاريخية لأربع مقطوعات للكمان، أُلفت منذ أكثر من ثلاثة قرون، وكان لها الأثر الأكبر في تاريخ هذه الآلة، وستعزف المقطوعات الموسيقية لمشاهير عالم الموسيقى بيبر وباخ وباغانيني وإيساييه، إضافة إلى مقطوعة موسيقية من تأليف أسطورة الجاز، وينتون مارساليس، ستعزفها مجموعة من الموسيقيين، لتقدم للجمهور حواراً متناغماً بين آلات الكمان، وتبحر بعشاق الموسيقى الكلاسيكية الأصيلة خلال الأمسية.

    آفاق جديدة

    من جانبها، قالت مؤسِّس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون المؤسِّس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، هدى إبراهيم الخميس، إن «الثقافة والفنون، في ظل ما تعايشه شعوب العالم من تحديات بسبب (كوفيد-19)، أسهمتا بشكل كبير في التخفيف من أثر الجائحة، لتنهض بالقطاع الثقافي من الركود الناتج عنها».

    وأضافت: «ننطلق اليوم، في إطار شراكتنا الاستراتيجية مع مؤسسة بينيديتي الثقافية، لتقديم عازفة الكمان الأشهر، نيكولا بينيديتي، في عزفها المؤلفات الموسيقية لنخبة من مؤلفي الموسيقى العالميين، من أمثال بيبر، باخ، باغانيني، وإساي، مضافة إليها المقطوعة التي ألفها لها خصيصاً الموسيقار العالمي وينتون مارساليس، مؤكدين رؤية مهرجان أبوظبي، في فتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل لخدمة الثقافة والإنسانية، وتعزيز دور الإمارات إقليمياً وعالمياً، في استدامة الإبداع وحوار الثقافات، وتحفيز الحراك الثقافي والإبداعي».

    وتابعت هدى الخميس: «حكاية الكمان تعبر بنا إلى تاريخ الآلة وآفاقها الإبداعية، مجسدةً في أداء وأحاسيس عازفة مبدعة، تقدّم عملاً سيصل بكل ما فيه من شغف وما يحمله من إتقان إلى الأجيال».

    ستُعرض الفعالية - التي تأتي ضمن أعمال التكليف والإنتاج الخاص في مهرجان أبوظبي، وفي دورته الـ18، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن» - افتراضياً على جميع قنوات مهرجان أبوظبي الرقمية، بالتعاون مع مؤسسة بينيديتي من لندن، مساء الثلاثاء المقبل، إذ تقدم عرضاً منفرداً يتضمن ألحاناً لمشاهير عالم الموسيقى من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى الاحتفاء بتاريخ آلة الكمان وآفاقها الإبداعية وقدرتها على إثارة العواطف والأحاسيس.

    من ناحيتها، قالت نيكولا بينيديتي: «أنا متحمسة لمشاركة هذا المشروع مع جمهور المهرجان، في عرض يحتفل بتاريخ هذه الآلة السحرية، ومن خلال الأعمال الأساسية الأربعة، التي أُلفت منذ نحو 350 عاماً، نستكشف قصة وصوت الكمان غير العاديين».

    تاريخ من التعاون الثقافي

    قال سفير دولة الإمارات لدى المملكة المتحدة، منصور عبدالله خلفان بالهول، إن «دولة الإمارات والمملكة المتحدة تتمتعان بتاريخ طويل من التعاون الثقافي، الذي ينعكس في المبادرات والشراكات، التي تشمل المعارض الفنية وبرامج التبادل الثقافي والموسيقى والفنون المسرحية».

    وأضاف: «فخور بتقديم مهرجان أبوظبي هذه الفعالية لجمهور عالمي، بالتزامن مع احتفالنا بمرور 50 عاماً على علاقتنا القوية مع المملكة المتحدة، ومن المؤكد أن فعالية نيكولا بينيديتي ستكون حدثاً لا يُسنى، فهي موسيقية موهوبة، ومتأكد أن هذا العرض سيُلهم الموسيقيين وعشاق الموسيقى من جميع الأعمار».

    طباعة