عازفون من مصر والعراق وسورية شاركوا في الحلقة الثالثة

«مهرجان أبوظبي».. ملتقى العود يواصل الطرب الأصيل

صورة

عرض «مهرجان أبوظبي 2021» حلقة جديدة من سلسلة فعاليات ملتقى العود العالمي لمحبي الطرب الأصيل، وموسيقى آلة العود العربي عبر منصاته، بمشاركة مجموعة من المبدعين من مصر والعراق وسورية.

وقدمت اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ من الملتقى، عروضاً ﻟﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ: حازم ﺷﺎﻫﻴﻦ، وﻣﺤﻤﺪ أﺑﻮذﻛﺮي (ﻣﺼﺮ)، وأﺣﻤﺪ شمة (اﻟﻌﺮاق)، وﻓﻄﻴﻦ ﻛﻨﻌﺎن (ﺳﻮرية)، إضافة إلى ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻋﻦ رواد اﻟﻌﺼﺮ اﻟﺤﺪﻳﺚ ﻓﻲ ﻗﻄﺎع ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻵﻻت اﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻴﺔ، كما نظم الملتقى ورﺷﺔ عمل ﺨﺎﺻﺔ ﺑﻔﻮزي ﻣﻨﺸﺪ، ﻓﻲ اﻟﺒﺼﺮة، إضافة إلى تقديم اﻟﺪﻛﺘﻮر أحمد اﻟﺤﻨﺎوي ﻧﺒﺬة ﺣﻮل الموسيقى ﻋﺒﺮ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﺮﻗﻤﻲ.

ويتابع مهرجان أبوظبي فعالياته وعروضه إذ يقدم، بعد غد، الحلقة الرابعة من سلسلة حلقات ملتقى العود العالمي، الذي يتواصل حتى 15 الجاري، ويضم سبع حلقات، تقدم رؤى خاصة من أكاديميين ذوي خبرة في مجال الموسيقى والفنون، مع تناولهم لتاريخ وتطور آلة العود، وكيف يتم دمج الآلة في الصناعة الرقمية والمشهد الموسيقي اليوم، إضافة إلى تقديم تقارير غنية عن ستة من صانعي العود المتميزين من مختلف أنحاء العالم العربي؛ بمشاركة 27 فناناً من عازفي العود من 14 دولة، لأداء العديد من القطع المؤلفة والمتنوعة خصيصاً لآلة العود.

يشار إلى أن فعاليات «مهرجان أبوظبي »2021، في دورته الـ18 تنظم تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، وتستمر على مدار عام كامل، إذ يدمج بين العروض التقليدية والعروض الافتراضية المعتمدة على أحدث التقنيات الرقمية، كما يتميز بمجموعة من عروض الأداء والمعارض، بمشاركة 500 فنان من أكثر من 50 بلداً، فضلاً عن 16 عرضاً عالمياً للمرة الأولى، و12 إنتاجاً جديداً للمهرجان، وثمانية أعمال إنتاج عالمي مشترك، إلى جانب أربعة أعمال تكليف حصري، وجولة غنائية حول العالم.

• فعاليات الدورة الـ18 تُنظم تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن».

طباعة