العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «جميل».. نسخة جديدة من حلقات المكتبة

    أعلن مركز جميل للفنون، مؤسسة الفن المعاصر في دبي، عن نسخته الجديدة من حلقات المكتبة، أحد برامج مكتبة جميل التي تقدم أبحاثاً ومناقشات وتدخلات تجريبية، يقوم بها مختصّون في الإمارات، حيث تعرض هذه النسخة عرضاً بحثياً تقدمه ميسون الدويري، الذي افتتح بتاريخ 26 مايو الماضي، ويستمر حتى 29 نوفمبر 2021.

    ويدور العرض الذي يتكون من مجموعة مختارة من القراءات، وذكريات التاريخ الشفهية، وعرض أرشيفي مشروح، ونص تم تكليفها به، حول لحظة حاسمة في تاريخ دولة الإمارات، ألا وهي تطوير أنظمتها التعليمية.

    ويوثق البحث عشرينات القرن الماضي، ويسلط الضوء على تاريخ التعليم في الدولة، ضمن السياق التعليمي في العالمين العربي والإسلامي.

    يذكر أن أحد المكونات الأساسية لأبحاث ميسون هي المجموعة الأرشيفية للدكتور حمد الدويري، والد ميسون، التي تم جمعها خلال فترة عمله في مجال التعليم في الإمارات العربية المتحدة، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في التعليم المقارن والإدارة التربوية.

    وتعمل الدويري حالياً مقيّمة تعليمية في وزارة التربية والتعليم، وسبق لها أن عملت في مدارس مختلفة، معلمة ثم مديرة. وبعد تجربتها في المدارس، انتقلت إلى العمل الاستشاري مع العديد من المؤسسات، ومنها مجموعة التعليم GEMS وBBJ للاستشارات، ومؤسسة جائزة حمدان، وصندوق التطوير التعليمي، وجامعة أبوظبي.

    طباعة