«السيد والحشرة».. جديد محمد بن جرش

على هامش فعاليات الدورة الـ30 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، التي اختتمت أمس، وقّع الكاتب الإماراتي الدكتور محمد حمدان بن جرش، روايته «السيد والحشرة»، التي صدرت عن دار كتّاب للنشر والتوزيع، وهي الأولى في إبداعه بهذا الجنس الأدبي.

يلتقط بن جرش في روايته فكرة مشوقة، لكي تدور حولها أحداث تتضمن أبعاداً إنسانية، فيما يخص دحض الظالم من جهة وإبراز صدقية العلاقات التي تستند إلى الاحترام والتقدير والحب الإنساني.

أمسك بن جرش بتلابيب تقنيات البناء الفني للرواية عبر لغة سردية شفيفة فيها الكثير من الابتكار والجدة والتكثيف، مجانباً في ذلك الابتذال والتكرار والحشو والمباشرة.

وعكست أحداث الرواية الرئيسة والفرعية قدرة المؤلف على توظيف الزمكانية توظيفاً فنياً لا يخدم الشخوص فقط، بل يعمل على تعميق الأحداث، وصياغة فضاءات لأسئلة مستفزة عديدة.

أما عن نهجه في روايته، فهو مزيج بين الفنية، والواقعية السحرية، بحيث يحار المتلقي في حسم موقعه بسبب تماهي الواقعية مع الغرائبية، والعكس صحيح أيضاً.

وأسهم هذا النهج في تعميق وإبراز التشويق.

طباعة