حلّ ضيفاً على برنامج «ملهمون»

الريسي يتذكر حكايته مع الإعلام من صحيفة المدرسة إلى «وام»

الريسي تناول كثيراً من المواقف التي شهدتها مسيرته الإعلامية. من المصدر

حلّ مدير عام وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، محمد جلال الريسي، ضيفاً على برنامج «ملهمون» في حلقته الثانية، التي بثت مساء أول من أمس، على تلفزيون الشارقة، التابع لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون.

وخلال سرده للبدايات الأولى لتكوين شخصيته والمواقف الكثيرة التي شهدتها مسيرته الإعلامية، أوضح الريسي أن «في كل مرحلة يمرّ بها الإنسان في حياته وعمله هناك من يلهمه ويسهم في تكوين جزء من شخصيته، متوقفاً مطولاً عند دور الأسرة، خصوصاً الوالدين اللذين لعبا دوراً كبيراً في تعليمه الصدق والأمانة والأخلاق الحسنة». وقال: «حرصت على إيصال رسالة الوالدين إلى أبنائي والناس الذين أعرفهم، لأنه من المهم جداً أن ينشأ الإنسان على الصدق والأمانة، فهذا يساعده على أن يكون أميناً في عمله وفي تعامله مع الناس، وواثقاً بنفسه خلال إيصال رسالته في الحياة بكل شفافية».

ويستذكر الريسي بدايات حبه للإعلام عندما كان يسهم مع بعض زملائه في إنجاز صحيفة بسيطة في المدرسة، لتتطوّر الموهبة مع تشجيع الوالدين والأهل والأصدقاء، عبر توثيق بعض المواقف للأسرة ولمدينته خورفكان بتنفيذ برامج، من خلال كاميرا لتصوير مقاطع الفيديو أهداها له والده، مشيراً إلى أنه بدأ في الثانوية يكتب في الصحف مقالات وآراء، وهو ما دفعه إلى دراسة تخصص الإعلام دراسة أكاديمية.

ورأى الريسي أن «الصدق والأمانة يجب أن يقترنا بالسرعة»، معتبراً أن أهمية السرعة في نشر الأخبار تتجلى في قطع الطريق أمام انتشار المعلومات والأخبار الخاطئة أو الشائعات.

طباعة