صغار يبتكرون روبوتاتهم الخاصة

استقطبت ورشة عن صناعة الروبوتات زواراً لمهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته الـ12، باستخدام قطع الليغو وتطويرها بطريقة تتناسب مع رغباتهم، ليكون رفيقاً لهم، ويعمل على تنفيذ الأوامر التي يلقونها عليهم.

وتأتي ورشة «الآليون»، التي يستضيفها المهرجان، ضمن سلسلة من الورش التفاعلية تعرف الأطفال على تقنيات الذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها.

ومنح الأطفال مجموعة من قطع الليغو الصغيرة والملونة، ووقتاً يمتد لنحو ساعة، ليتمكنوا من بناء الروبوت الخاص بهم باستخدام الأجهزة اللوحية، ولكن قبل مضيهم في ذلك، عليهم تجاوز بعض المراحل الأساسية والبسيطة، التي تعرفهم إلى طبيعة التقنيات المعتمدة في صناعة «الروبوت» وطرق برمجتها. رحلة صناعة «الروبوت» بأيدي الصغار، قد تبدو للوهلة الأولى صعبة، ولكن سرعان ما يكتشف الأطفال سهولتها، ليعيشوا خلالها رحلة ممتعة.

طباعة