محمد بن زايد يوجّه بتخصيص 6 ملايين درهم لشراء كتب من معرض أبوظبي وتوزيعها على المدارس

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتخصيص ستة ملايين درهم لشراء مجموعة قيمة من الكتب والمراجع والمواد التعليمية ضمن 500 ألف عنوان في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي انطلق اليوم، ليتم توزيعها على مكتبات مدارس الدولة، وذلك دعماً لقطاع التعليم وإثراءً للمراجع وسبل تحصيل العلوم والمعارف المتاحة أمام جميع الطلاب في مختلف المراحل التعليمية.

وقال وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي: إن «دعم الكتاب هو دعم للعقول التي تمثل الركيزة الأساسية في نهضة أي دولة. ومن هنا، فإننا نتقدم بجزيل الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على هذا الدعم الذي من شأنه تعزيز المسيرة المعرفية والثقافية لجميع الطلبة من خلال إتاحة مجموعة واسعة ومتنوعة من أحدث الإصدارات الأدبية التي يعرضها معرض أبوظبي الدولي للكتاب لتكون بين متناول أيديهم. كما أنها ستسهم وبشكل كبير في توسيع مداركهم واطلاعهم على الحضارات والثقافات المختلفة لتصقل مهاراتهم وتضيف لخبراتهم التي يكتسبونها على مدار رحلتهم التعليمية».

من جهته، قال رئيس دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي محمد خليفة المبارك: «نُثمن هذه المنحة التي تعكس رؤية وحكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الهادفة إلى تقديم الدعم والمساعدة لجميع القطاعات الحيوية في الدولة، لا سيما أنها تتزامن مع إعلان إعفاء دور النشر من دفع الرسوم الأجنحة المستحقة عن مشاركتهم في فعاليات الدورة الحالية من المعرض».

وتابع: «نؤكد حرصنا على البدء بالتعاون الفوري مع وزارة التعليم لاختيار العناوين التي تُلبي تطلعات الطلبة في مختلف المراحل الدراسية، وتزويد مكتبات المدارس بأحدث وأهم الإصدارات الأدبية والعلمية والثقافية والتعليمية بما يُسهم في تحفيز الجميع على القراءة واكتشاف حضارات وثقافات متنوعة. بما يتماشى مع رؤية سموه لتشجيع الطلاب على القراءة، وجعل الكتاب والقراءة والتعلم واكتشاف المعرفة من أولويات أفراد مجتمع دولة الإمارات».

طباعة