هدية مبكرة من معرض أبوظبي للكتاب لجميع دور النشر المشاركة

في هدية مبكرة، أعلنت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي عن إعفاء جميع دور النشر المشاركة في الدورة الـ30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الدي انطلق اليوم، والذي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية من رسوم الأجنحة.

وتأتي المبادرة، التي كشف عنها مساء أمس السبت، حرصاً من مركز أبوظبي للغة العربية التابع للدائرة على دعم جميع الجهود الهادفة إلى دعم صناعة النشر لاسيما في ظل ما تشهده حركة النشر من تحديات جراء جائحة كوفيد-19.

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، محمد خليفة المبارك: «تستهدف المبادرة دعم أصحاب دور النشر بعد التحديات التي فرضتها الجائحة»، مضيفاً «المعرض يعد أحد أهم مبادراتنا التي تعنى بقطاع النشر بما يتماشى مع استراتيجيتنا لتعزيز مكانة أبوظبي باعتبارها مركزاً عالمياً للحوار بين الثقافات والتبادل المعرفي. ونؤمن أنه لا يمكن تحقيق هذا الهدف إلا من خلال العمل عن كثب مع دور النشر التي أدت مساهماتها القيمة إلى تعزيز قطاع الثقافة ووضع العاصمة أبوظبي على الخارطة الثقافية العالمية».

من جهته قال وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي سعود الحوسني: «تسهم هذه المبادرة في تخفيف الأعباء التي تتحملها دور النشر في ظل الظروف الحالية إيماناً بدور قطاع النشر الفاعل الحقيقي في بناء أجيال مثقفة مولعة بالقراءة ومتطلعة إلى العلم والمعرفة، وهذا الدعم سيزيد من عطاء دور النشر وإصداراتها، وتمكننا من الاستمرار في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة ثقافية للناشرين والكتاب».

من ناحيته، قال رئيس مركز أبوظبي للغة العربية الدكتور علي بن تميم، إن «إعفاء دور النشر من دفع رسوم المشاركة يجسد الاهتمام بالقطاع الثقافي والمعرفي.. و نحن في المركز نجدد التزامنا بدعم دور النشر، وقد أسعدنا إعفاء جميع العارضين من رسوم المشاركة لتخفيف العبء عنهم، وتمكينهم من حضور المعرض الذي سيتيح لهم منصة نوعية للحوار، إلى جانب الفرص الأخرى المتاحة والتي ستعود عليهم بالنفع».

طباعة