تحت عنوان «التاريخ حاضراً»

2023.. موعد جديد لـ «بينالي الشارقة»

بيت عبيد الشامسي بساحة الفنون في الشارقة. من المصدر

أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون موعداً جديداً لافتتاح الدورة الـ15 من بينالي الشارقة، التي ستنعقد في فبراير 2023 تحت عنوان «التاريخ حاضراً»، بمشاركة 30 تكليفاً فنياً رئيساً لفنانين من جميع أنحاء العالم.

تتأسس النسخة الـ15، التي تقيّمها الشيخة حور القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون، على رؤية الباحث والناقد والقيّم الراحل أوكوي إينوزور وتصوره لها، بوصفها منصّة لاستكشاف نسخ البينالي الـ14 السابقة، وكمبادرة وأسلوب للتعامل مع ما تحتكم عليه أحادية اللغة الفنية من سلطة إقصائية، وأفق لتصور مساحة نظرية وفعلية للتفكير بالتاريخ حاضراً، كما اقترح إينوزور قبل رحيله، أن يتم تكليف 30 عملاً لهذه النسخة احتفاءً بمرور 30 عاماً على انطلاق بينالي الشارقة، وتفعيل هذه المنصّة عبر تطوير إنتاج فني جديد.

وبناءً على إطار العمل الذي وضعه إينوزور، دعي 30 فناناً لتقديم أعمال تستكشف الأحداث التاريخية التي مازالت تشكل حاضرنا.

وحول تكليفات البينالي الجديدة، قالت الشيخة حور القاسمي: «يعتمد الفنانون المكلفون للمشاركة في البينالي على رؤية إينوزور، التي غيرت طريقة فهمنا وتعاطينا مع الفن المعاصر ومؤسساته، وعلى الرغم من أنه عمل مع العديد من هؤلاء الفنانين، فإنني شعرت بضرورة تضمين أصوات جديدة من شأنها أن تعمق مقترحه حول بينالي الشارقة والدور الذي يمكن أن يلعبه».

• النسخة الـ 15 تقيّمها حور القاسمي، بناءً على رؤية الباحث الراحل أوكوي إينوزور.

طباعة