متاحف دبي مجانية في يومها العالمي

صورة

تحتفي هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) باليوم العالمي للمتاحف، الذي يصادف 18 مايو من كل عام، والذي يركز هذا العام على مستقبل المتاحف «التعافي وإعادة التخيل»، حيث تستقبل المتاحف التابعة لها في إمارة دبي الزوار مجاناً، وذلك تأكيداً على أهمية المتاحف كصروح ثقافية مهمة، تصل بين أفراد المجتمع وتاريخهم الغني وتراثهم الأصيل، موطّدةً ارتباطهم بماضي الدولة العريق، ومرسخةً القِيَم والتقاليد الأصيلة في نفوسهم.

ويحتفل العالم باليوم العالمي للمتاحف كل عام، لما للمتاحف من رسالة عظيمة، باعتبارها مراكز علمية مهمة تسهم في نشر المعرفة والعلوم، والتعريف بالتراث الإنساني في جميع المجالات، ما ينعكس على تطوير المجتمعات وازدهارها من حيث التنمية الحضارية وتنوير العقول. وأكدت مدير إدارة المتاحف والمدير التنفيذي لقطاع الثقافة والتراث بالإنابة، منى فيصل القرق، على أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للمتاحف من أجل تعزيز العلاقة بين المتحف والمجتمع، ورفع مستوى الوعي لدى أفراده حول أهمية المتاحف كوجهات ثقافية وتعليمية رائدة. ونوهت القرق إلى التزام «دبي للثقافة» بالتطوير المستمر لمتاحف الإمارة، والارتقاء بتجارب الزوار فيها من خلال تقديم خدمات نوعية، واتباع أفضل الممارسات العالمية المتخصصة، وتطوير برامج متنوعة تهدف إلى ترسيخ مكانة المتاحف باعتبارها مراكز حيوية للمجتمع الإماراتي والجماهير العالمية لتبادل المعرفة والحوار الثقافي، مؤكدةً أن مبادرة الهيئة في فتح أبواب المتاحف للجمهور مجاناً في اليوم العالمي للمتاحف، ستتيح أمام الزوار فرصة الاستمتاع بجولات فريدة، تزودهم بمعارف واسعة، ليتفاعلوا مع تفاصيل التراث ومكوناته الغنية.

كنوز

تحتفي دبي للثقافة بكنوزها التراثية الغنية، وماضيها العريق، وتلتزم بصونه وحمايته ونقله عبر الأجيال، متيحةً أمام الجميع إمكانية الوصول إلى مفرداته الرائعة. كما تسعى إلى تعزيز مكانة دبي كمركز للالتقاء الفكري لشتى الثقافات على مستوى المنطقة.

طباعة