صاحبات مؤلفات في فنون الطبخ

5 طاهيات في ضيافة «القرائي للطفل»

تحلّ نخبة من الطهاة ضيفة على فعاليات الدورة الـ12 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب، تحت شعار «لخيالك»، في الفترة بين 19 و29 مايو الجاري.

ويستضيف «ركن الطهي» خمس طاهيات من أصحاب المؤلفات المعروفة في فنون الطهي، ليقدمن عروضاً تفاعلية يشاركن فيها زوّار المهرجان معارفهم وخبراتهم.

وتعرض المشاركات من الأردن والمغرب ومصر والسودان، عبر 20 فعالية، تشكيلة من المأكولات والأطباق التي تعكس ثقافة بلدانهن وتجاربهن المتنوّعة وتناسب في الوقت ذاته مختلف أذواق الجمهور.

وتحلّ الشيف دعد أبوجابر ضيفة على المهرجان، وهي أردنية قادها شغفها وحبها للطهي إلى احترافه وامتهانه، رغم أنها درست الاقتصاد وإدارة الأعمال، فكانت والدتها مدرستها الأولى التي شجعتها وعلّمتها على أسس المطبخ الأردني، وهو ما دفعها للاشتراك في مسابقة «ستار شيف»، على «فتافيت»، لتفوز في التصفيات النهائية ضمن أفضل 10 مشتركين، وتصبح إحدى نجمات القناة المتخصصة في الطهي.

ومن المغرب يستضيف المهرجان عليا القاسمي، التي تعدّ من أهم سفراء المطبخ المغربي في العالم، إذ شاركت في العديد من برامج الطبخ منها «ماستر شيف» في بولندا، ونشرت ثمانية كتب للطهي.

ومن سورية، يستضيف المهرجان الشيف بادية خيرالدين، مديرة الفعاليات والعمليات في مركز الشيف الدولي في الإمارت، وصاحبة كتاب «من مطبخ بادية كوكيز وبسكويت» و«مطبخ بادية للأطفال»، وهي عضو جمعية الذواقة العالمية، ومقدمة فقرات في الراديو والتلفزيون متخصصة بالغذاء والطهي.

وتضم قائمة ضيوف ركن الطهي غادة التلي، وهي طاهية مصرية نشأت في بيت مصري أردني، وأحبّت فنّ الطهي واختارته مهنة لها، فاشتهرت في محيط مجتمعها، ما سهل انضمامها لأسرة قناة «رؤيا الفضائية» في أوائل عام 2011، كما قدّمت العديد من البرامج منها «ملكة المطبخ» وغيرها.

ومن السودان، تشارك زهرة عبدالله، مؤلفة كتاب «الطهي مع زهرة»، الذي يعدّ مرجعاً للأكلات في المنطقة، إذ كشفت فيه تراثها العربي ونشأتها وسط الثقافات العالمية، وكيف أثرت هذه العوامل على إبداعاتها في مجال الطهي.

ويقدم المهرجان، الذي يفتح أبوابه هذا العام للزوّار من الساعة الرابعة حتى 10 مساءً طوال أيام الأسبوع، ما عدا السبت من 10 صباحاً حتى الثامنة مساءً، 537 فعالية ونشاطاً متخصصاً وسلسلة عروض مسرحية تجمع نخبة من ألمع النجوم العرب، بمشاركة 172 ناشراً و27 كاتباً من 15 دولة عربية وأجنبية.

طباعة