«القرائي للطفل».. مسابقات وجوائز للمبدعين الصغار في دورته الـ 12

المهرجان يقام في الفترة من 19 وحتى 29 مايو الجاري. من المصدر

يقدم «مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، مجموعة من المسابقات المعرفية خلال فعاليات الدورة الـ12 من الحدث الذي ينطلق في مركز إكسبو الشارقة، في الفترة من 19 وحتى 29 مايو الجاري تحت شعار «لخيالك».

ويقدّم المهرجان «جائزة الشارقة لكتاب الطفل»، الهادفة إلى تشجيع الكتّاب المبدعين في مجال أدب الطفل على إنتاج أعمال متميزة رفيعة المستوى تسهم في تنمية قدرات الطفل.

وحرصاً على تمكين ذوي الاحتياجات البصرية من مقدرات الثقافة ودمجهم في المجتمع إلى جانب أقرانهم، يقدم المهرجان «جائزة الشارقة لكتاب الطفل لذوي الاحتياجات البصرية»، التي تستهدف تعميق الوعي بأهمية تقديم أعمال ترتقي بفكر ومعارف هذه الفئة المهمة من المجتمع، ورصدت إدارة المهرجان جائزة قدرها 20 ألف درهم للفائزين بالجائزة.

وسيحظى عشّاق اللّغة العربية وأصحاب الإبداعات في مجال الشعر بفرصة المشاركة في مسابقة «فارس الشعر»، التي ينظمها المهرجان بالتعاون مع المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بهدف تشجيع الجيل الجديد على قراءة الشعر العربي وحفظه وتوجيههم نحو القراءة السليمة والإلقاء الجيّد، إلى جانب تحفيزهم لاكتشاف جماليات اللّغة ودعم الاهتمام بها باعتبارها الهوية الأبرز للثقافة العربية.

ورصد الحدث جوائز قيّمة للفائزين، حيث سيحصل صاحب المركز الأول على 3000 درهم وبُردة الشِعر، والفائز بالمركز الثاني 2000 درهم، فيما سينال المركز الثالث جائزة قدرها 1000 درهم.

ويطرح مهرجان الشارقة القرائي للطفل «رسام المستقبل» التي يشرف عليها مجموعة من الفنانين المتخصصين، وتقام بالتعاون مع شركة «ميداف للمساحات الفنية والاستوديو الإبداعي». وتسعى المسابقة إلى فتح المجال أمام المشاركين للتعبير عن مواهبهم واكتشافها عبر إشراكهم في أجواء تنافسية تمنحهم فرصة ابتكار لوحاتهم الخاصة باستخدام وسائط مثل ألوان الأكريليك وأقلام الرصاص ولوحات الرسم القماشية وغيرها، ضمن معايير حددتها اللّجنة المشرفة على المسابقة، حيث يجب على المشارك أن يقدم لوحة تفسّر الموضوع المطروح، ولا تخلو من الإبداع والتفرّد، وتمتلك جودة في التشكيل الفني والتصميم، إلى جانب ثراء الألون وتناغمها.

طباعة