جلسة نظمها معهد الشارقة للتراث في خورفكان

«رمضان زمان».. إطلالة على جماليات من الماضي

الأمسية الرمضانية شهدت حضوراً لافتاً. من المصدر

نظم معهد الشارقة للتراث، فرع خورفكان، أخيراً، جلسة بعنوان «رمضان زمان»، استضافت الباحثة في التراث فاطمة المغني، والباحث والشاعر عبدالله الهامور.

وركّزت الجلسة، التي أدارتها الإعلامية مريم علاي، على جماليات شهر رمضان، وما يترافق معه من عادات وتقاليد في الماضي.

وقال مدير معهد الشارقة للتراث فرع خورفكان، خالد الشحي: إن «جلسة (رمضان زمان) تأتي ضمن أجندة المعهد التي تغطي مختلف المجالات العملية والميدانية والأكاديمية والعلمية والمعرفية، إذ يحرص معهد الشارقة للتراث على أن يكون حاضراً في الشهر الفضيل من خلال فعاليات وبرامج وأنشطة تناسب رمضان، وتحقق الغاية منها لتقديم قيمة تراثية معرفية للمتابعين والحضور والجيل الجديد، بما يسهم في التأكيد على دور وجهود المعهد من أجل حفظ التراث وصونه ونقله للأجيال».

وأشار إلى أن الجلسة لاقت تفاعلاً لافتاً من الحضور والمشاركين، ممن شكلوا قيمة مضافة للمعلومات التي تطرقت لها الجلسة الرمضانية، من خلال مداخلاتهم وتساؤلاتهم.

وسلطت فاطمة المغني الضوء على قيمة وطبيعة العادات والتقاليد التي كانت سائدة في رمضان، وجماليتها، وكيف كانت الحياة الاجتماعية في تلك الأيام، ومدى تواصل وتفاعل الناس مع بعضهم.

كما استعرض عبدالله الهامور المشهد العام، الأدبي والشعري والتراثي، الذي كان حاضراً في رمضان زمان، وكيف كانت الجلسات المسائية الرمضانية تتحول إلى ندوات مفتوحة ومحطات للعلم والمعرفة والتفاعل الحيوي بين الجميع.

• خالد الشحي: الجلسة تأتي من أجل حفظ التراث وصونه ونقله للأجيال.

طباعة