العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مزاد تجاوزت إيراداته 91 ألف درهم إماراتي

    «دبي للثقافة» و«الإمارات لهواة الطوابع» تدعمان حملة 100 مليون وجبة

    إحياءً لـ«يوم زايد للعمل الإنساني» الذي يحتفى به في 19 رمضان من كل عام، وبالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، نظمت جمعية الإمارات لهواة الطوابع مزاداً للطوابع والعملات والمقتنيات، في دار الفعاليات ودار الندوة في حي الفهيدي التاريخي بدبي، السبت الماضي، حيث سيعود ريع المزاد لدعم حملة «100 مليون وجبة»، الحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام خلال شهر رمضان المبارك، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

    وعقدت جمعية الإمارات لهواة الطوابع المزاد حضورياً في البيت رقم 19 بحي الفهيدي التاريخي، وعن بعد عبر برنامج «زوم»، حيث استعرضت مجموعات من الطوابع البريدية والعملات والمقتنيات النادرة والقيّمة، مقدمةً للهواة المحترفين فرصة إغناء مجموعاتهم من العملات والطوابع، إلى جانب توفير فرصة أمام الهواة الجدد لبدء هذه الهواية المميزة وتطويرها.

    وقال ناصر جمعة بن سليمان، مدير حي الفهيدي: «يترجم المزاد حرص (دبي للثقافة) على تقديم إضافة جديدة لقنوات التبرع في حملة (100 مليون وجبة) بعد تحقيقها هدفها خلال 10 أيام من إطلاقها، فضلاً عن الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، وفاءً وعرفاناً للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس مثالاً يُحتذى في العمل الإنساني ومد يد العون لكل محتاج في أرجاء المعمورة».

    وأشار مدير حي الفهيدي إلى أن عدد الذين تقدموا للمزاد بالحضور في قاعة المزايدات بلغ 34 مزايداً، حيث تمت مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية المطلوبة، إضافة إلى المشاركين عن طريق برامج التواصل المباشر على الشبكة العنكبوتية الذين وصل عددهم إلى 60 مشاركاً، من داخل الدولة وخارجها.

    وأوضح بن سليمان: «بلغت قيمة مبيعات المزاد 91870 درهماً إماراتياً، وكان من أهم بنود المزايدة خنجر من الذهب عليه شعار دولة الإمارات، وبلغت قيمة المزايدة عليه 35 ألف درهم، وفاز به ميرزا الصايغ».

    طباعة