هنأ الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب

محمد بن زايد: الثقافة لغة عابرة للحدود

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب، كما هنأ سموه الفيلسوف الألماني يورغن الذي تم اختياره شخصية العام الثقافية.

ولي عهد أبوظبي:

- «الثقافة والإبداع لغة مشتركة عابرة للحدود تترسخ بها قيم المحبة والتسامح والحوار بين الأمم والشعوب».

وقال سموه في تغريدة على «تويتر»: «نبارك للفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب من كتاب ومفكرين ومؤسسات ثقافية عربية وعالمية، ونهنئ الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس بالفوز بشخصية العام الثقافية»، وأضاف سموه «الثقافة والإبداع لغة مشتركة عابرة للحدود تترسخ بها قيم المحبة والتسامح والحوار بين الأمم والشعوب».

وكانت جائزة الشيخ زايد للكتاب قد أعلنت أول من أمس، عن اختيارها الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس للفوز بجائزة «شخصية العام الثقافية»، تقديراً لمسيرته الفكرية الحافلة التي تمتد أكثر من نصف قرن.

قدّم هابرماس مساهمات نوعية وعميقة في حقل الفلسفة، على نحو أثرى العديد من التخصصات، كدراسات التواصل والثقافة، والنظرية الأخلاقية، واللغويات، والنظرية الأدبية، والعلوم السياسية، والدراسات الدينية، واللاهوت، وعلم الاجتماع.

ويأتي فوز هابرماس تقديراً للمكانة المرموقة التي يتمتع بها، بوصفه «واحداً من أكثر الفلاسفة تأثيراً في العالم»، ورائداً في الخطاب الفلسفي النقدي، فضلاً عن حضوره معلماً للعديد من المنظرين في علم الاجتماع السياسي والنظرية الاجتماعية والفلسفة الاجتماعية.

وُلد يورغن هابرماس عام 1929، ويعدّ رائد الخطاب النقدي الفلسفي والسياسي، وقد وصفته دائرة ستانفورد الفلسفية بأنه واحد من أكثر الفلاسفة تأثيراً في العالم، كما برز في ألمانيا مفكراً عاماً يتولى مناقشة القضايا المهمة والأساسية في الصحف الألمانية.

وسيتم تكريم الفائزين في الدورة الخامسة عشرة للجائزة خلال حفل افتراضي، سيجري تنظيمه بالتزامن مع معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

طباعة