الإفتاء المصرية تحدد يوم مولد النبي محمد ميلادياً

الدكتور مجدي عاشور

حسمت دار الافتاء المصرية في إعلان لها عبر صفحتها الرسمية على موقع «فيس بوك»، الجدل المتكرر حول يوم عيد ميلاد النبي محمد، في الشهور الميلادية.

وقالت دار الإفتاء المصرية المصرية عبر موقعها «لو جرى حساب التاريخ الميلادي لسيدنا رسول الله لوافق اليوم 20 أبريل».

وأوضح مستشار مفتي الجمهورية العلمي، الدكتور مجدي عاشور، أن  «حسم يوم مولد النبي ميلادياً، أمر تقريبي، بين يومي 20 و22 أبريل، مشيراً إلى أن «الأرجح أنه كان يوافق يوم 20 أبريل من عام 571 ميلادية: «هذه مسألة تاريخية متجددة لكن من يحددها هم أهل التقويم الميلادي بشكل أدق».

وأكد عاشور أن «كتب التوفيقات بين التاريخين الهجري والميلادي، بعد تحقيقات لها، تقول إن يوم مولد النبي، وافق يوم 20 من شهر أبريل.. وهذا الشهر الميلادي هو أول شهر ربيعي كامل، فوافق ربيع مولده القمري فصل الربيع، حيث ولد النبي يوم الاثنين 12 من شهر ربيع الأول، وقت طلوع الفجر، في عام الفيل، في السنة الـ53 قبل الهجرة النبوية الشريفة»، معتبراً الاحتفال بمولد النبي - سواء كان 20 أو 22 أبريل - هو أمر محمود.

طباعة