«الناشر الأسبوعي»: صالون الكتاب في الجزائر «كسر حاجز الخوف»

غلاف العدد الجديد من «الناشر الأسبوعي». من المصدر

تناولت مجلة «الناشر الأسبوعي»، التي تصدرها هيئة الشارقة للكتاب، في عددها الجديد صناعة النشر في زمن «كورونا»، مسلطة الضوء على متوالية الأزمات التي تعصف بقطاع النشر في لبنان، نتيجة لتداعيات الجائحة وانفجار مرفأ بيروت والأزمة الاقتصادية المتفاقمة. كما تناولت صالون الكتاب في الجزائر في مارس الماضي، الذي وصفته المجلة بأنه «كسر حاجز الخوف»، مقتدياً بمعرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي أقيمت دورته الـ39 في نوفمبر الماضي.

وكتب رئيس هيئة الشارقة للكتاب رئيس التحرير، أحمد بن ركاض العامري، افتتاحية العدد بعنوان «باب الأمل».

وفي زاويته «رقيم»، كتب مدير تحرير «الناشر الأسبوعي»، علي العامري، عن ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي.

ونشرت المجلة حوارين مع الناقدة الدكتورة نور الهدى باديس، والمترجم الدكتور عامر العدوان، ومقالات ودراسات عن نموذج البطل في قصص الأرجنتيني خوليو كورتاثار، واللغة العربية بوصفها مرآة لقوة العقل، والقواسم المشتركة بين اللغات وفق نعوم تشومسكي، وأسطورة الكاتب والمكان في أعمال البولندي برونو شولتز، والشاعر الأميركي يوسف كومنياكا «نجّار القصيدة».

 

طباعة