ركن الصقر يستقطب الكبار والصغار

يحرص العديد من زوّار الدورة الـ18 من أيام الشارقة التراثية على التقاط صور تذكارية مع الصقور في ركن خاص بالحدث الذي ينظم حتى 10 أبريل المقبل بقلب الشارقة.

ويعيد الركن المخصص للصقر، زوّار الحدث إلى تاريخ طويل ومتجدد تحولت فيه الصقارة إلى واحدة من الرياضات والهوايات التراثية للمجتمع الإماراتي، فالصيد بالصقر يعود تاريخه إلى 4000 سنة مضت، ومارسها البدو، لاسيما في صحراء دولة الإمارات وشبه الجزيرة العربية، واليوم تنظم له البطولات ويتنافس هواة تربيته على اقتناء أجود سلالاته وأكثرها أصالة، ولاتزال حتى اليوم هواية الصيد بالصقر واحدة من الألعاب الأكثر حضوراً وانتشاراً في الإمارات.

ووسط تراث 29 بلداً عربياً وأجنبياً يلتقط الكبار والصغار صورة مع الصقر محمولاً على ذراعهم، مجسدين بذلك واحدة من الصور الخالدة في ذاكرة المجتمع الإماراتي.

 

طباعة