حوار بين التراث والإعلام في ضيافة مركز زايد للدراسات

نظم مركز زايد للدراسات والبحوث، أول من أمس، ندوة بعنوان «التراث والإعلام علاقة تفاعلية في تعزيز الهوية الوطنية».

شارك في الندوة الافتراضية: نائب رئيس لجنة المهرجانات والبرامج التراثية في أبوظبي، عيسى سيف المزروعي، والإعلامي المتخصص في البرامج التراثية، عيسى الميل، والإعلامي، حارب السويدي، والباحثة في التراث والإعلام، ناجية الكتبي، وأدار الندوة الباحث في مركز زايد للدراسات والبحوث، الدكتور محمد الفاتح. وأكد المزروعي دور الإعلام في حفظ التراث وإبرازه،

و قال عيسى الميل: «إن المادة التراثية تحتاج إلى تدقيق، ما يستهلك وقتاً أكبر في البحث».

و دعا حارب السويدي إلى الاهتمام بمختلف أنواع التراث.

فيما استعرضت ناجية الكتبي نتائج دراستها، التي أعدتها عن التراث الشعبي.

 

طباعة