أكّدو أن حياته مسيرة حافلة بالعمل الوطني المخلص والعطاء لأبناء شعبه والإنسانية

رحل الغيث الصامــت.. مثقفون ينعون حمدان بن راشد

صورة

نعى مثقفون وفنانون إماراتيون وعرب المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم. معربين عن حزنهم، مستذكرين الأيادي البيضاء والأعمال الإنسانية العديدة لفقيد دبي، التي جعلت منه «شيخ القلوب»، و«صاحب القلب الكبير»، و«الغيث الصامت»، الذي كانت أياديه ممدودة لفعل الخير بصمت وبلا ضجيج.

ودّعت الإمارات فقيدها المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الذي انتقل إلى جوار ربه صباح أمس، عن عمر ناهز الـ76 عاماً، سطّر خلالها مسيرة حافلة بالعمل الوطني المخلص، والعطاء لأبناء شعبه والإنسانية جمعاء.

وواكب المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مراحل تطوّر دولة الإمارات، وأسهم في بناء مسيرتها التنموية، إذ يعتبر، رحمه الله، أحد روّاد وحدتها، وتأسيس حاضرها ومستقبلها، ورجل دولة ترك بصمة جلية في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية في الإمارات، وقد امتازت شخصيته بالحنكة والقيادة الاستثنائية في مجمل الأحداث، والمناصب التي تقلدها طوال حياته.

رجل الإنسانية

قدّم سفير المملكة العربية السعودية لدى الإمارات، تركي الدخيل، التعازي في الفقيد، فكتب عبر حسابه على «تويتر»: «أحر التعازي وأصدق المواساة إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في وفاة أخيه الشيخ حمدان بن راشد (رحمه الله)، وإلى أسرة آل مكتوم الكرام، والشعب الإماراتي الشقيق، داعياً الله عز وجل أن يغفر للفقيد، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

كما قدّم رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية، المستشار تركي آل الشيخ، تعازيه إلى حكام الإمارات وشعبها، عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً: «عظم الله أجر أهلنا في الإمارات، وعزائي لآل مكتوم الكرام، وعلى رأسهم الشيخ محمد بن راشد، والشيخ حمدان بن محمد، وغفر الله للمرحوم».

وغرّد الأمير والشاعر السعودي عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، عبر حسابه على موقع «تويتر»، قائلاً: «رحم الله الشيخ حمدان بن راشد، وأسكنه فسيح جناته.. أحر التعازي لسموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولجميع أهلنا في الإمارات.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

ونعى رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، الشاعر علي بن سالم الكعبي، الشيخ حمدان بن راشد، وكتب عبر حسابه على «تويتر»: «رحل رجل الإنسانية والمبادرات الخيرية، وصاحب الأيادي البيضاء، والعطاء الوطني الكبير، رحل الشيخ حمدان بن راشد، وذكراه ومواقفه خالدة لا تنسى. نسأل الله أن يرحمه ويغفر له ويسكنه الجنة.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

أعمدة الاتحاد

استذكر المستشار الثقافي لصاحب السموّ رئيس الدولة، زكي نسيبة، إسهامات الفقيد في بناء دولة الاتحاد، مغرّداً: «رحم الله فقيد الوطن الغالي، وهب نفسه لخدمة شعب الإمارات، وشارك في وضع أعمدة الاتحاد الأولى، ثم أشرف من موقعه القيادي على إنجازات 50 سنة من التقدم والتميز، وأسهم قبل أن يفارقنا في وضع مخططات الـ50 سنة المقبلة.. رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته».

وأشار الكاتب الإماراتي عبدالغفار حسين، في نعيه للفقيد إلى عمله معه منذ 20 عاماً، فكتب عبر «تيوتر»: «رحم الله بوراشد، حمدان بن راشد، وجعل مثواه الجنة، فقد كان من فضلاء الناس، وقد عملت تحت رئاسته في بلدية دبي 20 عاماً».

بينما توقف المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، جمال بن حويرب، أمام تعدّد الأعمال الخيرية والإنسانية التي رعاها الشيخ حمدان بن راشد، رحمه الله، قائلاً: «لم أسافر إلى أي بلد في العالم، إلا وجدت أعماله الخيرية شاهدة على إحسانه من غير منٍّ ولا إعلام.. اللهم اجز الشيخ حمدان بن راشد بالإحسان إحساناً وارزقه الفردوس الأعلى آمين».

وغرّد رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي، بلال البدور، داعياً للفقيد بالمغفرة، وقال: «اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واجزه خير الجزاء على ما قدمه لوطنه وأمته وخدمته للعلم والعلماء، وأحسن عزاء آل مكتوم الكرام ودولة الإمارات، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم».

الغيث الصامت

وعبّرت الدكتورة حصة لوتاه، عبر حسابها على موقع «تويتر» عن حزنها وحزن دبي على الفقيد، وحزن المحتاجين والأرامل واليتامى الذين طالما امتدت لهم أياديه البيضاء، فكتبت: «يسقط دثارها الجميل وهي تركض في الشوارع ضاربة على صدرها، صارخة، من سيحنوا عليّ بمثل حنانك، من سيبعد رمل الرياح عن عيوني وهي تتطاير في وجهي، من سيحميني من برد الشتاء القارص، من سيشد عضدي حين أنحني. رحمك الله يالغيث الصامت، رحمك الله يا حمدان بن راشد». وأضافت: «حمدان بن راشد، ثقل الميزان الذي يحفظها أن لا تميد، يغادرها، يخل بتوازنها، فترفع كفها (اللهم لا اعتراض، اللهم اجعل لي خلفاً من بعده، واجعلني لا أنحني)».

وكتب رئيس كُتّاب وأدباء الإمارات، سلطان العميمي: «لله ما أعطى ولله ما أخذ.. خالص التعازي وأصدقها إلى حكام الإمارات، وأسرة آل مكتوم الكرام، وشعب الإمارات في وفاة المغفور له بإذنه تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم. اللهم ارحمه واغفر له وأسكنه فسيح جناتك، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون».

وقال الإعلامي ياسر حارب: «الفقيد رجل أحبه كل من عرفه.. رحمك الله يا صاحب القلب الكبير».

كما غرّد الكاتب الدكتور حمد الحمادي: «عظم الله أجرك يا وطن.. اللهم ارحم صاحب القلب الكبير والطيب».

توقيع

أعرب مغرّدون عن اعتزازهم بتوقيع الفقيد الذي تحمله أوراق النقد في الإمارات، ومنهم خالد بن نصار الذي كتب: «منذ قيام الدولة لليوم وكل ورقة نقدية إماراتية طُبعت ممهورة بتوقيع الشيخ حمدان منذ وعينا على الدنيا، يعزّ علينا أنه بعد مرور بعض الوقت سيتلاشى هذا التوقيع.. هذا أمر الله ولا راد لأمره، ولكنها تفاصيل لها مكان عزيز في أعماق القلب يثقل على النفس تجاوزها ببساطة».

تفاعل كبير

حرص العديد من الفنانين تقديم العزاء في فقيد دبي والإمارات المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، منهم الفنان حسين الجسمي، والدكتور حبيب غلوم، والملحن فايز السعيد، والفنان عيضة المنهالي.

وكتبت الفنانة أحلام: «اللهم ارحم فقيد الوطن حمدان بن راشد، وطيب ثراه وأكرم مثواه، واجعل الجنة مستقره ومأواه، واغفر له و اصفح عنه ونوّر مرقَده وطيب مضجعه وأكرمه في جنتك. إلى جنات النعيم بصحبة الأنبياء والمرسلين إلى جوار ربه راضياً مرضياً.. رحم الله فقيد دبي الكبير بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته».

وغرّد الفنان الكويتي مطرف المطرف، عبر حسابه على «تيوتر»: «مقدماً أحرّ التعازي إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في وفاة شقيقه الشيخ حمدان بن راشد، سائلاً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه الجنة». كما قدم خالص العزاء إلى أهل الإمارات جميعاً.

وكتب المنتح صادق الصباح: «أتقدم بخالص العزاء إلى دولة الإمارات وشعبها، في وفاة الشيخ حمدان بن رشد آل مكتوم. نسأل الله أن يغفر له ويرحمه ويلهم أهله وذويه وشعب الإمارات الصبر والسلوان».

كما قدم العديد من الفنانين العزاء إلى شيوخ الإمارات وشعبها لفقيدهم الكبير، ومنهم: راغب علامة، ووائل كفوري، وماجد المهندس، ويارا، ونيللي مقدسي.

«اتحاد الكُتّاب»: فقد كبير

توجّه اتحاد كُتّاب وأدباء الإمارات بأصدق التعازي إلى مقام صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقادة الإمارات وآل مكتوم الكرام في وفاة المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

وأكّد «اتحاد الكُتّاب»، في بيان أصدره، أن رحيل المغفور له الشيخ حمدان يعدّ فقداً كبيراً للجميع على أكثر من صعيد، حيث يعتبر الراحل من رجال الدولة الذين عملوا في مباحثات ما قبل الاتحاد، وتولى منصب وزير المالية منذ أول تشكيل وزاري في الدولة، وله منجزات مهمة على صعيد الشؤون الثقافية والتعليمية والرياضية.

كذلك قامت المؤسسات الثقافية بتأجيل كل الأنشطة التي كان من المقرر إقامتها خلال فترة الحداد الرسمي.


- ودّعت الإمارات فقيدها المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، عن عمر ناهز الـ76 عاماً.

- الأعمال الإنسانية عديدة لفقيد دبي.. كانت أياديه ممدودة لفعل الخير بصمت وبلا ضجيج.

- واكب المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مراحل تطوّر دولة الإمارات، وأسهم في بناء مسيرتها التنموية.

طباعة