بمشاركة 128 موسيقياً من العالم

«حكايات» إيهاب درويش تروي تنوع وانفتاح الإمارات

صورة

يقود المؤلف الموسيقي الإماراتي، إيهاب درويش، 128 موسيقياً في 20 دولة حول العالم، لعزف 13 مقطوعة سيمفونية تحت عنوان «حكايات»، بأسلوب آسر، يلقي الضوء على العادات والثقافات الموسيقية المختلفة في جميع القارات، وذلك ضمن الإنتاجات والتكاليف الحصرية الرقمية لمهرجان أبوظبي 2021، والتي تؤديها أوركسترا أكاديمية بيتهوفن مع المايسترو توماس توكاريش، وجوقة فوكس تشامبر، والتينور خوسيه كورا، إضافة إلى مشاركة كوكبة من أهم الموسيقيين العالميين. وستعرض مقطوعات سمفونية «حكايات»، للجمهور ابتداء من 30 مارس وإلى 11 أبريل، عبر موقع المهرجان. وقالت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، هدى إبراهيم الخميس، إنّ «إطلاق العمل السيمفوني (حكايات)، للمؤلف الموسيقي الإماراتي إيهاب درويش، يعكس دعمنا للمبدعين الإماراتيين، والتعريف بالتجارب الموسيقية الرائدة التي تحمل إلى العالم قيم السلام والتسامح والحوار الثقافي التي تتبناها دولة الإمارات العربية المتحدة».

وتُعرض المقطوعات السيمفونية «حكايات»، التي تأخذنا في رحلة إبداعية تسلط الضوء على قيم التبادل الثقافي والتنوع والانفتاح التي تتبناها دولة الإمارات، عبر المنصات الرقمية للمهرجان، حيث سيعزف الموسيقيون بشكل منفرد في بلدانهم، وسيتم جمعهم معاً بالاعتماد على أحدث التكنولوجيات، على مسرح قصر الإمارات بأبوظبي، في عرض افتراضي ثلاثي الأبعاد.

وقال إيهاب درويش: «أجرب باستمرار أنواعاً مختلفة من الآلات الموسيقية والأطر الزمنية في تأليف الموسيقى، فالطبيعة التجريبية لمقطوعات (حكايات)، مستوحاة من أملي بمستقبل أفضل، وإيماني بالقيم الإنسانية المشتركة».

طباعة