لاستقطاب العارضين والزوّار و«الإعلام»

منصّات تفاعلية غنية لمعرض أبوظبي للصيد والفروسية

تعزيز المنصّات الإلكترونية الخاصة بالمعرض يأتي باعتبار الحدث إحدى الفعاليات التراثية والثقافية الكبرى. من المصدر

أطلق نادي صقاري الإمارات مجموعة من المنصّات الإلكترونية التفاعلية والغنية بالمعلومات والخدمات بمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وذلك لما تمثله هذه المنصّات من دور مهم في استقطاب العارضين والرعاة والجمهور ووسائل الإعلام، بما يتماشى مع مكانة الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ودوره كمنصّة عالمية مرموقة لإطلاق المُنتجات والترويج لها ،وتوسيع أعمال الشركات واعتماد الموزعين والشركاء، إضافة إلى تعزيز رسالته الحضارية في صون التراث الثقافي والترويج له.

وتشمل هذه المنصّات موقعاً إلكترونياً جديداً باللغتين العربية والإنجليزية، وحسابات للمعرض على أهم مواقع التواصل الاجتماعي، يتم تحديثها بشكل يومي بهدف إطلاع المتابعين المهتمين على كل البيانات والمعلومات المتعلقة بالمعرض على مدار العام.

وتقام الدورة الـ18 من المعرض تحت رعاية سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس نادي صقاري الإمارات، وذلك خلال الفترة من 27 سبتمبر إلى الثالث من أكتوبر المقبلين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بتنظيم من نادي صقاري الإمارات.

وأكد رئيس اللجنة العليا المنظمة للمعرض الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، ماجد علي المنصوري، أن تعزيز المنصّات الإلكترونية الخاصة بمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، يأتي باعتبار الحدث إحدى الفعاليات التراثية والثقافية الكبرى على خارطة المعارض الإقليمية والدولية، وترجمة لريادة دولة الإمارات في مجال المعلوماتية والإعلام الرقمي، وتسهيلاً للتواصل الاجتماعي الذي يتمحور ويتقاطع مع اهتمامات المعرض وموضوعاته القيّمة، وانسجاماً مع رؤية الدولة في ترسيخ البنى الإلكترونية التفاعلية وأسس الخدمات الحكومية الذكية، خصوصاً أن الإمارات تصدّرت دول العالم في الخروج بقوة من أزمة وباء «كورونا»، سواء على الصعيد الصحي، أو في مجال استمرارية الأعمال عن بُعد.

كما يهدف تعزيز المزايا الإلكترونية للمعرض إلى تحقيق مزيد من التطوير والتفعيل لمستوى الخدمات، والتسهيلات المُقدّمة للشركات الوطنية والإقليمية والدولية بشكل دائم، ولتعميق التواصل مع الشركات المختصة، وفتح قنوات تخاطب أخرى مع الآلاف من المهتمين في كل أنحاء العالم.

ويعرض الموقع باقة من أجمل الصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو التي تمّ التقاطها خلال فعاليات دورتي «أبوظبي 2018» و«أبوظبي 2019»، وقسماً خاصاً بتسجيل ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، وتزويدهم بأحدث البيانات الصحفية الصادرة عن المعرض.

• حسابات للمعرض على مواقع التواصل يتم تحديثها بشكل يومي بهدف إطلاع المهتمين.

• ماجد المنصوري: «تعزيز المنصّات الإلكترونية ترجمة لريادة الإمارات في مجال المعلوماتية والإعلام الرقمي».

طباعة