وفاة وزير الثقافة المصري الأسبق متأثراً بإصابته بكورونا

حالة من الحزن سيطرت على الوسط الثقافي المصري والعربي عقب إعلان وفاة الدكتور شاكر عبدالحميد، وزير الثقافة المصري الأسبق؛ عن عمر يناهز 69 عاماً، بعد إصابته بفيروس كورونا، وانتقاله للعلاج بأحد المستشفيات في الجيزة.

ولد الراحل - الذي ستشيع جنازته اليوم الجمعة - في محافظة أسيوط بجنوب مصر عام 1952، وكان أستاذ علم نفس الإبداع بأكاديمية الفنون المصرية، وعمل أميناً عاماً للمجلس الأعلى للثقافة، ثم تولى منصب وزير الثقافة بوزارة في ديسمبر 2011.

وحصل الراحل على جائزة الشيخ زايد للكتاب في مجال الفنون في عام 2012 عن كتاب «الفن والغرابة»، كما حاز جوائز عدة منها جائزة شومان للعلماء العرب الشبان في العلوم الإنسانية والتي تقدمها مؤسسة عبدالحميد شومان بالمملكة الأردنية الهاشمية عام 1990، وجائزة الدولة للتفوق في العلوم الاجتماعية في مصر عام 2003. 

طباعة