جائزة «نوبل للرياضيات» تذهب إلى لازلو لوفاش وآفي ويجدرسون

أعلنت الأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب، اليوم الأربعاء، أن عالمي الرياضيات: المجري لازلو لوفاش، والإسرائيلي آفي ويجدرسون، تقاسما جائزة أبيل للرياضيات، والتي يطلق عليها جائزة نوبل للرياضيات، لعام 2021.

وأشارت الأكاديمية إلى «مساهماتهما التأسيسية في علوم الكمبيوتر النظرية والرياضيات المنفصلة أو الرياضيات المتناهية، ودورهما الرائد في تشكيلها في المجالات الرئيسة للرياضيات الحديثة».

وأضافت الأكاديمية النرويجية أن عملهما كان مهماً في «توفير الأساس النظري لأمن الإنترنت».

وأظهر لوفاش المولود في بودابست موهبة مبكرة في الرياضيات وحصل على الدكتوراه عام 1970 في جامعة إيوتفوس لوراند في العاصمة المجرية.

ويبلغ لوفاش من العمر 73 عاماً، وهو أستاذ فخري في معهد الرياضيات في جامعته، وأيضاً في معهد ألفريد ريني للرياضيات في بودابست.

يشار إلى أن لوفاش - الذي يحمل أيضا الجنسية الأمسركية - هو محاضر وكاتب على نطاق واسع، وابتكر خوارزميات قوية مع تطبيقات واسعة النطاق. وقال عقب إعلان فوزه بالجائزة: «لقد شعرت بدهشة كبيرة للغاية... لقد فوجئت تماماً».

وحصل ويجدرسون (64 عاماً) حصل على الدكتوراه عام 1983 في علوم الكمبيوتر من جامعة برينستون في نيوجيرسي، ويعزى الفضل إليه في تعميق «الروابط بين الرياضيات وعلوم الكمبيوتر».

وقال ويجدرسون بعد الإعلان: «أسعدني للغاية سماع هذا. لقد فوجئت إلى حد ما». وهو يعمل حالياً أستاذاً في معهد الدراسات المتقدمة في برينستون.

وحصل كلا الفائزين على جوائز متعددة لأبحاثهما. ولم يحدد موعد لتسليم الجائزة التي تبلغ قيمتها 5ر7 ملايين كرونه (883 ألف دولار).

وأسست جائزة أبيل، التي مُنحت لأول مرة في عام 2003، للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية لميلاد عالم الرياضيات النرويجي نيلز هنريك أبيل.

طباعة