مركز جميل للفنون بدبي يواصل إثراء المشهد

صورة

يواصل مركز جميل للفنون في دبي إثراء المشهد الفني بمزيد من المعارض الفنية المتنوعة، والأعمال التي تعرض في المركز.

ومن بين المعارض التي يستضيفها المركز حالياً: «ما بين الخلود وتلبّد الغيوم»، المشروع الفائز للفنان نديم شوفي، ومعرض الفنان هيوا ك، ومعرض «زمن الذات».

بينما تقدم النسخة الجديدة من حلقات المكتبة مجموعة ديفيد هيرش الفريدة. وبينما يستمر معرض هيوا ك: «هل تتذكرون ما تحرقون؟» حتى 24 يوليو المقبل، يتواصل معرض «زمن الذات» حتى 14 أغسطس المقبل. ويقام «زمن الذات» على امتداد طابقين من مركز جميل للفنون، ليضم أكثر من 70 عملاً بصرياً في أفرع الفن والتصميم والإخراج السينمائي والتصوير الفوتوغرافي والأداء الاستعراضي والموسيقى الإلكترونية.

ويواكب المعرض كتاباً سيصدر لكل من باسار وكوبلاند وأوبريست، تحت عنوان «الذات المتطرفة»، وهو تتمة لكتابهما السابق «عصر الزلازل: دليل إلى الحاضر المتطرف». وتقدم هذه النسخة من حلقات المكتبة في مركز جميل للفنون مجموعة ديفيد هيرش الفريدة، التي تعكس تجربة 34 عاماً في عالم المكتبات، واهتمامه بمطبوعات المجلات والروايات المصورة، وتجارب المانغا في مختلف دول عالمنا العربي من 1956 إلى يومنا الحاضر.

ويكمن الهدف في استعراض مجموعة هيرش إلى استكشاف السرديات الثقافية والاجتماعية والسياسية الخاصة بمنطقتنا في خضم التوسع الحاصل في ممارسات النشر في جميع أنحاء الشرق الأوسط. وتستثمر مكتبة جميل بشكل كبير في مجال البحث، الذي لا يقتصر على تكوين مجموعات الكتب فقط. ولذلك، ومن خلال هذا العرض تأمل المكتبة في إلقاء الضوء على جوانب الجهد الإداري المبذول، جنباً إلى جنب مع السرديات والعلاقات التي تشكل جزءاً لا يتجزأ من هذه العملية.

وتضم المجموعة 38 عنوانَ نشرٍ في الإمارات، عُمان، السعودية، الكويت، العراق، تركيا، لبنان، مصر، السودان، ليبيا، تونس، الجزائر، المغرب، فرنسا، والولايات المتحدة.


70

عملاً بصرياً في أفرع فنية مختلفة يضمها معرض الفنان هيوا ك.

طباعة