خلال زيارتها إلى معرض ساشا جِفري في أتلانتس النخلة دبي

هالة بدري: «رحلة الإنسانية» تجسّد روح دبي ببُعديها الإبداعي والإنساني

مدير عام «دبي للثقافة»: «رحلة الإنسانية» تجسّد روح دبي الساعية إلى جمع العالم معاً لما فيه خير الإنسانية. من المصدر

زارت مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، هالة بدري، قاعة «أتلانتس» الكبرى في منتجع أتلانتس النخلة بدبي، للاطلاع على لوحة «رحلة الإنسانية» للفنان البريطاني ساشا جِفري التي نفَّذها كجزء من مبادرته الخيرية «إنسانية ملهمة»، وتُعدُّ أكبر مبادرة اجتماعية وفنية وخيرية عالمية في التاريخ، حيث دخلت موسوعة غينينس للأرقام القياسية العالمية بوصفها الأكبر من نوعها في العالم.

وأشارت هالة بدري إلى أن هذه الزيارة تندرج ضمن إطار حرص «دبي للثقافة» على دعم النتاجات الثقافية والإبداعية القيّمة بكل صنوفها، مشيدةً بالطابع الإنساني الذي تتميز به هذه اللوحة والهدف النبيل من وراء تنفيذها، مؤكدةّ على المردود الإيجابي الكبير الذي تلعبه مثل هذه المبادرات الهادفة والمسؤولة في رفد المخزون الثقافي والجمالي والروحي عند أفراد المجتمع، وتحفيز المبدعين وإلهامهم. وأضافت: «تجسّد لوحة (رحلة الإنسانية) ببعديها الإبداعي والإنساني روح دبي التي تهدف إلى جمع العالم معاً في مكان واحد، ومد جسور الالتقاء بين الثقافات، والتغيير لما فيه خير الإنسانية. وينسجم دعمنا لهذا العمل في دبي للثقافة مع التزامنا بتعزيز مكانة إمارة دبي مركزاً عالمياً رائداً لجميع الفعاليات والأنشطة الثقافية والإبداعية، ويواكب أهداف خارطة طريق استراتيجيتنا السداسية الطموحة في دعم المواهب الخلّاقة والاحتفاء بها وإلهامها لمواصلة طريق التميُّز والعطاء». ويشكل ساشا جِفري أحد الرموز الفنية الداعمة للأعمال الإنسانية ومن أشهر الفنانين المعاصرين، وقد أزيح الستار عن لوحته «رحلة الإنسانية» في فبراير 2021. وتهدف هذه المبادرة إلى تحقيق تغيير إيجابي في حياة الأطفال الأكثر احتياجاً في العالم والأكثر تضرراً من آثار جائحة فيروس كورونا المستجد في المناطق الأكثر فقراً.


الزيارة في إطار حرص الهيئة على دعم النتاجات الثقافية والإبداعية بكل صنوفها.

طباعة