محمد فهم بطل الرجال.. ونايف الكثيري يتفوق في الناشئين

تتويج أبطال «الرجال الإماراتيين» في «فزاع للرماية بالسكتون»

192 رامياً تنافسوا في تصفيات البطولة. من المصدر

اختتمت أمس مسابقة فئة الرجال الإماراتيين ضمن بطولة فزاع للرماية بالسكتون، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في ميدان الرماية المخصص في منطقة الروية بدبي. وشهدت منافسات فئة الرجال المواطنين مشاركة 192 رامياً تنافسوا في التصفيات التي امتدت منذ شهر ديسمبر الماضي، وصولاً إلى النهائي الذي أقيم أمس الأربعاء، وسط مستويات قوية لحصد لقب البطولة هذا الموسم.

ونال محمد سعيد فهم المركز الأول في فئة الرجال المواطنين محققاً مجموعاً قدره 79 (4 أكس)، يليه في المركز الثاني محمد صالح المنهالي بالعلامة 78 (6 أكس)، وبالمركز الثالث خالد محمد القايدي بالعلامة 77 (3 أكس).

وتم تتويج الفائزين بفئة الناشئين المواطنين، التي اختتمت في وقت سابق، وحقق فيها المركز الأول نايف سعيد الكثيري بالعلامة 79 (3 أكس)، يليه ثانياً أحمد محمود الدرعي بالعلامة 77 (أكس واحدة) بعدما تفوق في الجولة الفاصلة لتحديد كسر التعادل على حسن حمدان المحرمي الذي جاء ثالثاً. وقام بتتويج الفائزين الرئيس التنفيذي، عبدالله حمدان بن دلموك، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة، العميد محمد عبيد المهيري، بحضور نائب رئيس اللجنة المنظمة، المقدم خليفة عبيد السويدي.

جاء فوز محمد سعيد فهم بالمركز الأول في فئة الرجال، وسط فرحة كبيرة من زملائه الرماة الذين يعتبرونه بمثابة الأخ الكبير لهم، وهو المشارك من رأس الخيمة ويبلغ من العمر 55 عاماً، وكان يعمل في المصرف المركزي، وقال: أعشق الرماية وتحديداً السكتون، حيث تعد رياضة تراثية تعلمتها من الأجيال المتعاقبة في عائلتي وواظبت عليها دائماً كهواية محببة لي، وأشارك في هذه البطولة منذ انطلاقها في النسخة الأولى.

وكشف نايف الكثيري، الفائز بالمركز الأول في فئة الناشئين والمشارك من أبوظبي، أن سر تفوقه هو تدريبات جده، الذي علمه رماية السكتون، ويحرص دائماً على منحه أسرار هذه الرياضة التراثية ويحفزه على التفوق فيها.

طباعة